قناة الفادى الفضائية

(13) هل محمد والعرب نسل إسماعيل؟ الجزء الأول

المبحث الأول: الادعاء بنسب محمد والعرب إلى إسماعيل.

المبحث الثاني: الرد على هذا الادعاء بالدليل والبرهان:

(أ) من شهادة القرآن.

(ب) وشهادة الأحاديث النبوية.

(ج) ثم حقيقة نسب العرب ومحمد.

13ـ هل محمد من أبناء إسماعيل؟"

الجمعة 9/9/2011م

(تقديم: جعفر)

(1) المضيفة: مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في قناة الفادي، وفي الحلقة الثانية عشرة من برنامج معرفة الحق. ومعنا القمص زكريا بطرس. مرحبا بك.

أبونا: وبك أيضا وبجميع المشاهدين الأحباء.

(2) المضيف: هل ترفع لنا طلبة في البداية؟

أبونا: بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين. "

ثابت قلبي يا الله اغني وارنم (مز  108 :  1)

(ثابت قلبي وسط عالم مضطرب متزعزع/ أغني فرحا بشخصك يا مصدر قوتي/ أرنم مسبحا لإسمك القدوس المجيد)

(3) المضيف: فيما ستحدثنا اليوم؟

أبونا: (1) بداية أحب أن أهنئ بعيد النيروز، بعد غد 11 سبتمبر، وهو عيد الاستشهاد، الذي يذكرنا بإيمان آبائنا الراسخ الذي لم يتزعزع أمام موجات الاضطهاد المتلاحقة بل بذلوا حياتهم شهادة لمحبة المسيح وخلاصه، وليكونوا لنا مثلا وقدوة لنعيش كما عاشوا ونموت من أجل الإيمان كما ماتوا. (2) ثانيا: يوافق يوم 11 سبتمبر مرور عشر سنوات على مأساة الولايات المتحدة الأمريكية على يدي الأيدلوجية الإسلامية الإرهابية بنسف برجي التجارة بنيويورك وضرب البنتاجون بواشنطون. عزاء لأهالي الضحايا الثلاثة آلاف، وتذكيرا للعقلية الأمريكية اللاهية بالخطر المحدق حتى يكونوا على حذر من مزيد من الأخطار إن طالت أيايهم منتهزين ثغرات الديموقراطية، وسماحة الشعب الأمريكي الطيب.

(4) المضيف: قلوبنا مع أمريكا في مواجهة خطر الإسلام. وما هو موضعنا اليوم في هذه الحلقة؟

هل محمد والعرب نسل إسماعيل (1)

أبونا: تكلمت في حلقات سابقة عن ادعاءات إسلامية وكشفت ما فيها من أكاذيب:

1)   الادعاء بأن إبراهيم ذهب مع إسماعيل إلى مكة، في حلقتين.

2)   وادعاء أن إبراهيم وإسماعيل بنيا الكعبة، في حلقتين.

3)   وادعاء أن مكة هي فاران المذكورة في التوراة، والتي سكنت فيها هاجر مع إسماعيل.

4)   وفي حلقة اليوم نناقش إدعاءً آخر وهو: هل محمد والعرب هم من نسل إسماعيل؟

** وفي مناقشة هذه القضية سوف أتكلم عن الأبحاث التالية:

المبحث الأول: الادعاء بنسب محمد والعرب إلى إسماعيل.

المبحث الثاني: الرد على هذا الادعاء بالدليل والبرهان:

(1) من شهادة القرآن.

(2) وشهادة الأحاديث النبوية.

(3) ثم حقيقة نسب العرب ومحمد.

(5) المضيف: لنبدأ بالحديث عن المبحث الأول: الادعاء بنسب محمد والعرب إلى إسماعيل.

المبحث الأول: الادعاء بنسب محمد والعرب إلى إسماعيل:

أبونا: (1) في كتب التراث ادعاءات كثيرة تقول أن محمدا والعرب هم من نسل إسماعيل بن إبراهيم، وسأعرض ما جاء في بعض تلك المراجع قبل مناقشتها مناقشة علمية منطقية. وأتكلم عن: 1ـ الادعاء بنسب محمد إلى إسماعيل. 2ـ الادعاء بنسب العرب إلى إسماعيل.

(2) أولا: الادعاء بأن محمدا من نسل إسماعيل بن إبراهيم: جاء في كتاب (التنبيه والإشراف ج 1 ص 84، المؤلف: أبو الحسن المسعودي المتوفى 346هـ) ذِكْرُ نسب محمد أبَّا عن جد حتى "معد" الجدِّ العشرين من جدود محمد، وهذا هو التسلسل: "محمد 1ـ بن عبد الله، 2ـ بن عبد المطلب، 3ـ بن هاشم، 4ـ بن عبد مناف، 5ـ بن قصي، 6ـ بن كلاب، 7ـ بن مرة، 8ـ بن كعب، 9ـ بن لؤي، 10ـ بن غالب، 11ـ بن فهر، 12ـ بن غالب، 13ـ بن النضر، 14ـ بن كنانة، 15ـ بن خزيمة،  16ـ بن مدركة، 17ـ بن إلياس، 18ـ بن مضر، 19ـ بن نزار، 20ـ بن معد. [وأكمل المسعودي قائلا]: وإنما لم نتجاوز بنسبه صلّى الله عليه وسلّم معداً.

(6) المضيف: وما هو تعليقك على ذلك؟

أبونا: (1) يذكر المسعودي في هذا المرجع نسب محمد حتى "معد" الجد العشرين لمحمد (2) ويقرر أن النسابين لم يتجاوزوا ذلك، (3) أي أنهم انتهوا عند هذا الجَدِّ، ولم يذكروا نسب محمد بعد ذلك. (4) والعجيب أنه برغم هذا كانت هناك إدعاءات أخرى بنسب محمد تتجاوز جدَّه [معد] لتصل بنسب محمد إلى إسماعيل: فقد جاء في كتاب (الطبقات الكبرى ج 1 ص 56، المؤلف: محمد بن سعد، نشر: دار صادر بيروت) يقول: "عن أبيِّ .. أنه كان ينسِّب معد: 1ـ بن عدنان 2ـ بن أدد 3ـ بن الهميسع 4ـ بن سلامان 5ـ بن عوص 6ـ بن يوز 7ـ بن قموال 8ـ بن أبي 9ـ بن العوام 10ـ بن ناشد 11ـ بن حزا 12ـ بن بلداس 13ـ بن تدلاف 14ـ بن طابخ 15ـ بن جاحم 16ـ بن ناحش 17ـ بن ماخي 18ـ بن عبقى 19ـ بن عبقر 20ـ بن عبيد  21ـ بن الدعا  22ـ بن حمدان 23ـ بن سنبر 24ـ بن يثربي 25ـ بن نحزن 26ـ بن يلحن 27ـ بن أرعوي 28ـ بن عيفى 29ـ بن ديشان 30ـ بن عيصر 31ـ بن أقناد 32ـ بن إبهام 33ـ بن مقصي 34ـ بن ناحث 35ـ بن زارح 36ـ بن شمى 37ـ بن مزى 38ـ بن عوص 39ـ بن عرام 40ـ بن قيذر 41ـ بن إسماعيل بن إبراهيم"

(5) والواقع أن هذا المرجع ليس هو الوحيد الذي ادَّعى هذه الأنساب، بل هناك الكثير من المراجع التي ادعت ذلك، ولكنها كلها متناقضة متضاربة، وإليك أحد تلك المراجع على سبيل المثال لا الحصر، فقد جاء في كتاب (معارج القبول بشرح سلَّم الوصول إلى علم الأصول ج 3 ص 1050، المؤلف: حافظ بن أحمد حكمي، نشر: دار ابن القيم الدمام 1990م، الطبعة الأولى، تحقيق: عمر بن محمود أبو عمر) "قال أبو عمر بن عبد البر: والذي عليه أئمة هذا الشأن في نسب معد بن عدنان قالوا: 1ـ عدنان 2ـ بن أدد 3ـ بن مقوم 4ـ بن ناحور 5ـ بن تيرح 6ـ بن يعرب 7ـ بن يشجب 8ـ بن نابت 9ـ بن إسماعيل بن إبراهيم الخليل عليهما السلام". وهذه أسماء مختلفة تماما عما جاء في المرجع السابق. وهكذا.

(7) المضيف: وما هو تعليقك على هذا التناقض؟

أبونا: (1) نرى الاختلاف الشديد بين عدد الأجيال من عدنان إلى إسماعيل: ففي كثير من المراجع تعد الأجيال بـ 41 جيلا،  وفي مراجع أخرى تعدها بـ 9 أجيال، فمَنْ مِنْ هذه المراجع نصدق، وما هي مرجعية كل من هذه الأنساب؟ (2) ويلاحظ أن أسماء هذه الأجيال أسماء عربية لم تكن معروفة في تلك الأزمنة (3) فالأسماء المعروفة عن أبناء إسماعيل في الكتاب المقدس (تك25: 13) (1اخبار1: 29ـ31) "هذه مواليدهم بكر اسماعيل نبايوت وقيدار وادبئيل ومبسام ومشماع ودوما ومسا وحدد وتيما. ويطور ونافيش وقدمة هؤلاء هم بنو اسماعيل". (4) بل إن ما ذكروه من أنساب وأسماء إنما يناقض ما قاله محمد نبي الإسلام: فقد جاء في كتاب (الإشتقاق ج 1 ص 32، المؤلف: أبو بكر بن دريد، نشر: مكتبة الخانجي القاهرة/مصر، الطبعة الثالثة، تحقيق: عبد السلام محمد هارون) "قال عليه الصلاة والسلام: ' كَذَب النَّسَّابُونَ'، فْما بَعْدَ عدنان فهي أسماءٌ سُريانية لا يُوضِحها الاشتقاق" (5) فلست أدرى من أين أتوا بهذه الأسماء.

(8) المضيف: كان هذا الحديث عن الادعاء الأول وهو: الادعاء بنسب محمد إلى إسماعيل. ونأتي إلى: الادعاء بنسب العرب إلى إسماعيل.

ثانيا: الادعاء بأن العرب من نسل إسماعيل بن إبراهيم:

أبونا: (1) جاء في كتاب (السيرة النبوية لابن كثير ج 1 ص 3، المؤلف: أبو الفداء بن كثير) "إن جميع العرب ينتسبون إلى إسماعيل بن إبراهيم والصحيح المشهور أن العرب العاربة هم قَبْل إسماعيل، ... أما العرب المستعربة، وهم عرب الحجاز، فهم من ذرية إسماعيل بن إبراهيم"

(2) وجاء هذا بنصه أيضا في كتاب (المزهر في علوم اللغة وأنواعها ج 1 ص 30، المؤلف: جلال الدين السيوطي، نشر: دار الكتب العلمية بيروت 1998م، الطبعة الأولى، تحقيق: فؤاد علي منصور) (3) وجاء ذلك بالحرف الواحد أيضا في كتاب (اللباب في علوم الكتاب ج 16 ص 40، المؤلف: أبو حفص الدمشقي، نشر: دار الكتب العلمية بيروت لبنان 1998م، الطبعة الأولى، تحقيق  الشيخ عادل أحمد عبد الموجود، والشيخ علي محمد معوض) (4) وجاء أيضا بنصه في كتاب (تاج العروس من جواهر القاموس ج 1 ص 15، المؤلف: مرتضى الحسيني الزبيدي نشر: دار الهداية، تحقيق: مجموعة من المحققين) إن جميع العرب ينتسبون إلى إسماعيل بن إبراهيم .. والصحيح أن العرب العاربة كانوا قبل إسماعيل منهم عاد وثمود .. فأما العرب المستعربة وهم عرب الحجاز فمن ذرية اسماعيل بن إبراهيم" (5) فمن الواضح أن هناك إدعاءات إسلامية بأن العرب هم من نسل إسماعيل بن إبراهيم.

(9) المضيف: وما هو كشف حقيقة هذا الادعاء بالأدلة والبراهين؟

المبحث الثاني: الرد على هذه الادعاءات بالدليل والبرهان:

أبونا: هذا يأتي بنا الى المبحث الثاني: وهو الرد على هذا الادعاء بالدليل والبرهان. والواقع سوف نرى من خلال ما أقدمه من الأدلة والبراهين، أن هذه الادعاءات باطلةٌ وكاذبة. وأدلتي هي:

(1) من خلال موقف القرآن من الأنساب.

(2) ومن أقوال محمد والصحابة عن النسابين والأنساب.

(3) ثم من حقيقة نسب العرب ومحمد.

(10) المضيف: حدثنا عن الدليل الأول وهو موقف القرآن من الأنساب.

الدليل الأول: موقف القرآن من الأنساب

أبونا: (1) من الغريب أنه لا توجد ولا آية واحدة في القرآن تثبت الادعاء بأن محمدا من نسل إسماعيل. 1ـ فإن كان محمد ينتسب إلى إسماعيل، فكيف يتجاهل القرآن ذلك؟ 2ـ بينما لم يتجاهل الكتاب المقدس ذكر نسب موسى وكل الأنبياء في العهد القديم ونسب السيد المسيح في العهد الجديد, 3ـ فيذكر عن موسى أنه: (خر6: 14ـ20) إبن عمرام بن قهات بن لاوي بن يعقوب بن اسحق بن إبراهيم" 4ـ وعن نسب المسيح حسب الجسد (مت1: 1ـ27) و(لو3: 23ـ 38) "وهو على ما كان يظن ابن يوسف بن هالي. بن متثات بن لاوي [ويصل إلى أنه]: بن داود. [ويصل إلى أنه] ابن يعقوب بن اسحق بن ابراهيم [ويواصل حتى أنه] بن شيت بن ادم ابن الله" (2) لو كان محمد من نسل إسماعيل بن إبراهيم حقيقة فهل كان الله يتجاهل أن يعطيه هذه الشرعية؟ (3) ولكن تجاهل القرآن لذكر نسب محمد يشكك في الادعاء بكون محمد من نسل إسماعيل. ويشكك أيضا في الادعاء بأن القرآن من وحي الله، لأنه لو كان وحيا من عند الله لكان قد وضح شرعية انتساب نبيه محمد إلى إبراهيم.

(4) ولكننا نرى العكس فالقرآن يشهد أن أنساب محمد التي ادعاها فقهاء المسلمين لا يعرفها أحد إلا الله: فقد جاء في (سورة إبراهيم9) "ألم يأتكم نبأ الذين من قبلكم قوم نوح وعاد وثمود والذين من بعدهم لا يعلمهم إلا الله"

(11) المضيف: ما هو المقصود من القول: "والذين من بعدهم لا يعلمهم إلا الله"؟

أبونا: نستطيع أن نعرف معنى ذلك مما قاله الفقهاء تفسيرا لهذه الآية. (1) فقد جاء في كتاب (التنبيه والإشراف ج 1 ص 36، المؤلف: أبو الحسن بن على المسعودي) يقول: "قد نفى الله عز وجل الإحاطة بعلم أحوال القرون الخالية والأمم السالفة عمن سواه، لتقادم زمانها، وبعد أيامها. فقال سبحانه "ألم يأتهم نبأ الذين من قبلهم قوم نوح وعادٍ وثمود والذين من بعدهم لا يعلمهم إلا الله" (2) وجاء في كتاب (الكشاف عن حقائق التنزيل، وعيون الأقاويل، في وجوه التأويل، ج 2 ص 509، المؤلف: أبو القاسم الزمخشري نشر: دار إحياء التراث العربي بيروت، تحقيق: عبد الرزاق المهدي) قوله: "لاَ يَعْلَمُهُمْ إِلاَّ اللَّهُ، المعنى: أنهم من الكثرة بحيث لا يعلم عددهم إلا الله. [وأضاف]: كان ابن مسعود إذا قرأ هذه الآية قال: .. يعني أنهم يدّعون علم الأنساب، وقد نفي الله علمها عن العباد". (3) وجاء في كتاب (جامع البيان عن تأويل آي القرآن ج 13 ص 187، المؤلف: محمد بن جرير الطبري، نشر: دار الفكر بيروت 1405هـ) تفسيرا لآية "لا يعلمهم إلا الله" يقول: لا يحصي عددهم ولا يعلم مبلغهم إلا الله" (4) وجاء في كتاب (الجامع لأحكام القرآن ج 9 ص 344، المؤلف: أبو عبد الله القرطبي، نشر: دار الشعب القاهرة) قوله: "والذين من بعدهم لايعلمهم إلا الله" أي لا يحصي عددهم إلا الله ولا يعرف نسبهم إلا الله. والنسابون وإن نسَّبوا إلى آدم فلا يدَّعون إحصاء جميع الأمم، وإنما ينسبون البعض ويمسكون عن نسب البعض، وقد روي عن النبي لما سمع النسَّابين ينسِّبون إلى معد بن عدنان ثم زادوا فقال : ( كذب النسابون إن الله يقول: لا يعلمهم إلا الله (وقد روي عن عروة بن الزبير أنه قال: ما وجدنا أحدا يعرف ما بين عدنان وإسماعيل .."

(12) المضيف: هذه شهادات قوية جدا، لقد ذكرت لنا أربع مراجع فهل يوجد أكثر من ذلك؟

أبونا: (5) جاء في كتاب (مقدمة ابن خلدون ج 2 ص 4، المؤلف: عبد الرحمن بن محمد بن خلدون، نشر: دار القلم بيروت 1984، الطبعة الخامسة) قال: "كان بعضهم إذا تلا قوله تعالى (والذين من بعدهم لا يعلمهم إلا الله) قال كذب النسابون. واحتجوا أيضا بحديث ابن عباس أنهُ لما بلغ نسبه الكريم إلى عدنان قال من ههنا كذب النسابون واحتجوا أيضا بما ثبت فيه أنه علم لا ينفع وجهالة لا تضر إلى غير ذلك من الاستدلالات" (6) وجاء في كتاب (فتح القدير، الجامع بين فنيِّ الرواية والدراية من علم التفسير ج 3 ص 99، المؤلف: بن محمد الشوكاني، نشر: دار الفكر بيروت) "قال رجل لعلي بن أبي طالب أنا أنسِّب الناس، قال: إنك لا تنسِّب الناس، فقال: بلى. فقال له عليُّ: أرأيت قوله "وعادا وثمود وأصحاب الرس وقرونا بين ذلك كثيرا" قال: أنا أنسِّب ذلك الكثير. قال: أرأيت قوله: "ألم يأتكم نبأ الذين من قبلكم قوم نوح وعاد وثمود والذين من بعدهم لا يعلمهم إلا الله" فسكت. 2ـ [ويواصل المرجع قائلا]: وأخرج أبو عبيد وابن المنذر وابن أبى حاتم عن عروة بن الزبير قال: ما وجدنا أحدا يعرف ما وراء معد بن عدنان (7) وجاء في كتاب (معاني القرآن الكريم ج 3 ص 518، المؤلف: النحاس، نشر: جامعة أم القرى - مكة المكرمة – 1409هـ، الطبعة الأولى، تحقيق: محمد علي الصابوني) 1ـ "عن ابن عباس قال بين عدنان وإسماعيل ثلاثون أبا لا يُعْرَفون. 2ـ [وأضاف]: "وعن عروة بن الزبير أنه قال ما وجدنا أحدا يعرف ما بين عدنان وإسماعيل" [وهذا ما ذكرناه سابقا عن الطبري]

(13) المضيف: وما تعليقك على ذلك؟

أبونا: 1ـ إن كان القرآن لم يذكر أن محمدا ينتسب إلى إسماعيل  2ـ بل يقرر أنه لا أحد يعرف تلك الأنساب إلا الله، 3ـ ويؤكد ذلك كلام نبي الإسلام محمد، والصحابة، كما رأينا، 4ـ فكيف يدعى النسابون كذبا بأن محمد مُنسَّبٌ إلى إسماعيل؟ 5ـ عزيزي الباحث عن الحق عليك أن تتأكد بنفسك من صدق أو كذب هذا الكلام، ارجع إلى المصادر الإسلامية وابحث بنفسك لتتعرف على الحقيقة التي طالما أُخْفِيت عنك لمدة 14 قرنا من الزمان 6ـ ألا تستحق حياتك الأبدية أن تكون صادقا مع نفسك لتعرف مصيرك الأبدي؟ 7ـ إني بكل الحب أعرض لك الحقائق ولا أجبرك على قبولها، فأنت تتمتع بكامل الحرية أن تدرس وتعرف أو أن تهمل ذلك، فالاختيار لك. 8ـ وإني أصلي من أجلك لكي يكشف لك الرب عن الحق، ويبينه لك من أجل خلاص نفسك الغالية فأنت محبوب من الرب الذي خلقك بدافع من حبه الحب العجيب. 9ـ ودليل حبه هو الوعد الصادق في الكتاب المقدس، إذ يقول: في (ار31: 3) "ومحبة ابدية احببتك من اجل ذلك ادمت لك الرحمة" 10ـ وقوله أيضا في (اش43: 4) اذ صرت عزيزا في عيني مكرما وانا قد احببتك اعطي اناسا عوضك و شعوبا عوض نفسك" 11ـ وقمة البراهين ما ذكر في (رو5: 8) "الله بين محبته لنا لانه و نحن بعد خطاة مات المسيح لاجلنا" 12ـ فموت المسيح الكفاري يغفر آثامنا ويجدد عهد الحب معنا لنعيش في شركة مقدسة معه. 13ـ إن كنت تقبل حب المسيح وكفارته، عبِّر للرب عن ذلك 14ـ قل له: إني أقبل محبتك المخلصة فارحمني واغفر لي. آمين.

(14) المضيف: في ختام هذه الحلقة هل يمكن أن تلخص لنا ما تكلمت عنه؟

أبونا: لقد تكلمت عن: (1) المبحث الأول: وهو الادعاء بنسب محمد والعرب إلى إسماعيل: من واقع كتب التراث. (2) والمبحث الثاني: وهو الرد على هذا الادعاء من واقع: 1ـ شهادة القرآن وتفاسير العلماء بأن الأنساب لا يعرفها أحد إلا الله. 2ـ علاوة على أنه لم يأت بالقرآن أي ذكر عن نسب محمد وكونه من نسل إسماعيل.

(15) المضيف: بالتأكيد للموضوع بقية، ففيما ستكلمنا الحلقة القادمة؟

أبونا: (1) وفي حلقتنا القادمة أستكمل الحديث عن نفس الموضوع من خلال الأحاديث النبوية، وأقوال الصحابة بكذب النسابين الذين وضعوا هذه الأنساب مدعين أن محمدا ينتسب إلى إسماعيل. (2) ثم أوضح أصل نسب العرب ومحمد من التاريخ وجغرافية الأجناس.

(16) المضيف: شكرا جزيلا، ونحن في انتظار الحلقة القادمة بمشيئة الله. هل يمكن أن نخرج لفاصل قصير، ثم نعود  لنأخذ بعض المداخلات؟ (أحبائي المشاهدين: أعلن أن خطوط التليفونات ستفتح بعد العودة من الفاصل مباشرة، فاتصلوا بنا على الأرقام الموضحة على الشاشة ومرحبا بكم، ويسعدنا مداخلات أحبائنا المسلمين).

الفاصل

(17) المضيف: مرحبا بكم مجددا أيها الأحباء. [أبانا] هل يمكن أن نأخذ بعض المداخلات؟

أبونا: بكل سرور.

المداخلات

(18) المضيف: شكرا جزيلا أبونا، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين فإلى اللقاء أحبائي المشاهدين في حلقاتنا القادمة.

أبونا: الرب معكم. آمين.

إقرأ 11928 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...