قناة الفادى الفضائية

(412) طريق التوبة ـ الطريق الصالح

حياتك الروحية (412)

الأربعاء 2 سبتمبر 2020

مفاهيم إيمانية

[13] طريق التوبة

{3} الطريق الصالح

  • 1ـ طريـق روحـي.

2- طريـق كـرب.     

3- طريـق القيــم.

4- طريـق المجــد.

إعداد وتقديم القمص زكريا بطرس

412ـ مفاهيم إيمانية (13)

حلقة الأربعاء 2/9/2020م

(1) مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (412) من "برنامج حياتك الروحية" على الهواء مباشرة، من قناة الفادي الفضائية.

(2) دعونا نرفع طلبة في بداية البرنامج: بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين

إلهنا الحي أبونا الحنان، ... نعظمك ونمجدك الآن وكل أوان وإلى آخر الزمان. آمين.

أسألك يا سيدي أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. آمين.

(3) نحن نتكلم في سلسلة متصلة عن: "مفاهيم إيمانية". والحلقات الأخيرة كانت عن طريق التوبة، وتكلمت عن النوع الأول: الطريق الواسع، والطريق الثاني وهو الطريق الخادع.

(4) واليوم نتكلم عن: النوع الثالث وهو الطريق الصالح.

  • تطلع يا عزيزي وأنت في مفترق الطرق، فستجد طريقاً ضيقا لا يكاد يرى وكربا لا يشاء أن يسلكه أحد.
  • انه طريق ضيق حقا، ولكنه مستقيم.
  • ولا ننكر أنه كرب، ولكنه مضيء.
  • ليس فيه من بهجة الدنيا شئ، ولكنه مملوء بأفراح من نوع آخر.
  • هذا هو الطريق الصالح.

(5) ولنستوضح بعض جوانب هذا الطريق فستجد أنه ...

  • طريـق روحـي.

2- طريـق كـرب.     

3- طريـق القيــم.

4- طريـق المجــد.

أولاً: طريـق روحـي:

  • فلا يستطيع أن يسير فيه إلا الروحانيين أو من يرغب أن يصبح روحانياً.
  • أما الإنسان الجسداني والشهواني، والإنسان العالمي والطبيعي، فلا يستطيع أن يسلك فيه.

(6) الإنسان الطبيعي والإنسان الروحاني: ينبغي أن نعرف من هو الإنسان الجسداني (أو الطبيعي) والإنسان الروحاني، من خلال ما قاله الرب يسوع (يو6:6) "المولود من الجسد جسد هو، والمولود من الروح هو روح".

[1] الإنسان الطبيعي:

  • هو ذلك الإنسان الذي ورث الطبيعة الجسدية بالولادة من أبوين جسديين.
  • له طبيعة اللحم والدم البشرية.
  • له الغرائز والميول الحيوانية.
  • له عقل ومنطق الحكمة العالمية.
  • لذلك فهو لا يستسيغ الأمور الروحية، إذ أنها ليست بذات قيمة في نظره كما قال معلمنا بولس الرسول: (1كو14:2) "الإنسان الطبيعي لا يقبل ما لروح الله لأنه عنده جهالة، ولا يقدر أن يعرفه لأنه إنما يحكم فيه روحياً".
  • فهو لا يقبل الأمور الروحية لأنها في نظره جهالة (أي حماقة حسب النص الإنجليزي) “The Natural man can not receive the things of the spirit of God, for they are foolishnes (nonsens) to him”.
  • فلا يعجبه تصرفات الروحانيين. ويرى أنهم غير طبيعيين.
  • وأنهم مصابون بهستريا دينية. وقريبون من الجنون.
  • وأنهم غير واقعيين. يهربون من واقع الحياة ومسئولياتها.
  • وأنهم معقدون نفسياً. إذ يميلون للانعزال عن المجتمع ولا يشتركون في لهوه وخمره وحفلاته. وقد صدق معلمنا الأنبا انطونيوس حين قال: "كما أن السذج وغير المعلمين، يستهزئون بالعلوم، ويرفضون الاستماع إلى شئ منها، لأن المعرفة تفضح جهلهم. لهذا يودون أن يكون الكل جهلاء مثلهم".
  • هكذا أيضاً المنحلون في حياتهم وأخلاقهم لهم شوق عظيم أن يكون الكل أشر منهم. ظانين أنهم بهذا يجدون عذرا لأنفسهم باعتبار أن الأشرار كثيرون".
  • مسكين هذا الإنسان الطبيعي الجسداني.
  • أنه حقا سيتمتع بهذه الحياة، لكنه سيدفع الضريبة الباهظة لهذه الملذات إذ يدفع آلاما وعدم سلام.
  • علاوة على أنه سيحرم من التمتع بالأبدية لأنه لم يحصل على جنسيتها. ولم ينل الطبيعة الروحية التي تتذوق حلاوة الملكوت.

 

[2] الإنسـان الروحـي:

  • الإنسان الذي يستطيع أن يسلك في الطريق الصالح هو ذلك الإنسان الذي جرت في داخله مفاعيل الروح القدس.
  • فحصل على الطبيعة الروحية وصار شريكا للطبيعة الإلهية." (2بط4:1).
  • واختبر في أعماقه اختبار التحول الجذري من الطبيعة الجسدية الفاسدة إلى الطبيعة الروحية الصالحة.
  • وذاق نعمة الرب، فانحصرت كل آماله وأمياله، وعواطفه وحبه، وحياته وأبديته في شخص المسيح، ولسان حالة يقول مع المرنم:-

سـباني بحبه سبياً عميق           فما عدت عنه أطيق انفصال

عزيز علي وأغلى صديق           يشاركني ظرفي في كل حال

  • ويقول مع بولس الرسول "لي الحياة هي المسيح". (فى21:1).
  • ويختبر ما اختبرته عروس النشيد حين قالت: (نش6:8،7) "اجعلني كخاتم على قلبك، كخاتم على ساعدك لأن المحبة قوية كالموت. الغيرة قاسية كالهاوية لهيبها لهيب نار لظى الرب، مياه كثيرة لا تستطيع أن تطفئ المحبة والسيول لا تغمرها، إن أعطى الإنسان كل ثروة بيته بدل المحبة تحتقر احتقار"!..

++ كنا نتكلم عن الطريق الصالح وقلنا أولا: أنه هو الطريق الروحي. ونأتي إلى:

(7) ثانياً: إنه طريـق كـرْب:

  • أو هكذا يبدو أمام الجسدانيين إذ لا يجدون فيه مجالاً لشهواتهم وملذاتهم وأطماعهم ومجونهم. لذلك قال عنه رب المجد (مت14:7) "ما أضيق الباب وأكرب الطريق الذي يؤدى للحياة وقليلون هم الذين يجدونه".
  • فالكثيرون يجدون فيه طريقاً كرْبا فيفضلون عليه الطريق الواسع، أما القلة الروحانية فتجد فيه عكس ذلك تماماً. تراه طريقاً بهيجا ومسرا، إذ فيه مصدر سعادتهم، وسر هنائهم شخص ربنا يسوع المسيح. من أجل هذا قال الرب (أر16:6) "أسالوا ... أين هو الطريق الصالح وسيروا فيه فتجدوا راحة لنفوسكم".
  • فبالنسبة للروحانيين تتحول كربة هذا الطريق إلى راحة، وضيقته إلى رحابة، وأحزانه إلى بهجة وسعادة. أنه طريق فطامة الجسد، وانطلاق الروح.

() كان هذا عن الطريق الصالح أنه طريق روحي وطريق كرب، وهو:

(8) ثالثاً: طريـق القيـم:

[1] القيم السامية سواء كانت روحية أم أخلاقية.

[2] وقد تجد بين الجسدانيين بعض القيم الفاضلة ولكنها لا تتعدى منسوبا معينا من بعض القيم الأخلاقية، متأرجحة ومتذبذبة كيفما يتفق، أما الطريق الروحي فهو: 

  • طريق الكمال، فقد قـال المرنم "الله طريقه كامل ويصير طريقي كاملاً" (مز30:18-32).
  • وهو طريق الاستقامة، كما يقول أشعياء النبي "طريق الصديق استقامته". (أش7:26).
  • وطريق الحكمة، إذ يقول الرب "أريتك طريق الحكمة" (أم11:4).
  • وطريق الحق، يقول المرنم "طريق الكذب أبعد عنى ... اخترت طريق الحق". (مز30:119).
  • وطريق النور، كما يقول سليمان الحكيم أما سبيل الصديقين فكنور مشرق يتزايد وينير إلى النهار الكامل". (أم18:4).
  • طريق الطهارة والنقاوة، إذ يقول المرنم "من يصعد إلى جبل الرب ومن يقوم في موضع قدسه؟ الطاهر اليدين والنقى القلب". (مز3:24،4).
  • هذه القيم وغيرها الكثير قد تركزت في شخص ربنا يسوع المسيح لذلك قال "أنا هو الطريق" (يو6:14)
  • ومن يأخذ المسيح في حياته ويسمح له أن يسكن فيه بروحه ليملأ كيانه يجد نفسه سائراً في هذا الطريق تلقائياً.

() تكلمن عن الطريق الصالح أنه طريق روحي، طريق كرب، طريق القيم، ونأتي إلى:

(9) رابعاً: أنه طريق المجد:

  • إلى أين هذا الطريق؟
  • يبدأ هذا الطريق من مدينة الهلاك والخراب، ليعبر وادي الآلام، في برية قاحلة وأرض يابسة ناشفة بلا ماء ليصل في الختام إلى المجد الأبدي، إلى مدينة النور، إلى الميراث الذي لا يفنى ولا يتدنس ولا يضمحل، إلى المدينة التي لها الأساسات، إلى البهاء غير المنطوق به، إلى مجال الرب وحضرته البهية، إلى شمس ساطعة بلا مغيب، إلى محفل ملائكة، إلى كنيسة أبكار، إلى الله ديان الجميع، إلى أرواح أبرار مكملين، إلى وسيط العهد الجديد يسوع" (عب22:12-24).
  • ما أجمل أنشودة السائرين في هذا الطريق، عندما يرددون مع المرنم، إني دائما معك، أمسكت بيدي اليمنى، برأيك تهديني، وبعد إلى مجد تأخذني، من لي في السماء؟ ومعك لا أريد شيئاً في الأرض". (مز13:73-25).
  • اسلكي إذن يا نفسي في الطريق الصالح لتتمتعي بالراحة الأبدية، وليقود الرب خطواتك إلى مواطن السلام. آمين.

(10) نستطيع الآن أن نستمع لبعض اختبارات العابرين لنرى عمل الله في النفوس. وليكن هذا تشجيعا للكثيرن الذين لم يتخذوا بعد قرار العبور.

(تعرض على الشاشة بعض الاختبارات)

المداخلات

(11) نشكر الله على هذه الاختبارات. أما الآن فنأخذ بعض المداخلات، فإنه  يسعدني سماع مداخلاتكم وتعليقاتكم. خاصة العابرين ليشاركونا باختباراتهم.

الختام

(12) شكرا جزيلا لله، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين ولنرفع صلاة في الختام.

(13) البركة الختامية:

1- والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم.

2- وإلى اللقاء في برامج القناة اليومية. سلام معكم. آمين.

إقرأ 65 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...