قناة الفادى الفضائية

(67) قضية إن كان البار بالجهد يخلص ـ الأحداث المتزايدة فى المنيا

الله فى الحدث (67)

الأربعاء 20 يوليو 2016

التعليق على الأحداث التالية:

[1] قضية إن كان البار بالجهد يخلص
[2] الأحداث المتزايدة فى المنيا

من إعداد القمص زكريا بطرس

تقديم الأخت نتالى

حلقة (67)

الأربعاء 20/7/2016م

[1] قضية إن كان البار بالجهد يخلص [2] الأحداث المتزايدة فى المنيا

(تقديم: نتالي)

(1) المضيفة: أحباءنا المشاهدين من قناة الفادي الفضائية نرحب بكم في برنامجنا "الله في الحدث" وهذه هي الحلقة (67)، ويسعدنا أن نكون مع أبينا القمص زكريا بطرس، مرحبا بك.

أبونا: مرحبا بك، ومرحبا بالمشاهدين الأحباء.

(2) المضيفة: هل يمكن أن تبدأ لنا الحلقة بالصلاة لطلب البركة وحضور الرب.          

أبونا: [1] بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين. [2] أسألك أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدها. آمين.

(3) المضيفة: اعتدنا أن تعلق لنا عن الأحداث في عالمنا من وجهة نظر الله، واليوم لنا حدث هام ملأ مواقع التواصل الاجتماعي عن قضية "إن كان البار بالجهد يخلص". فما تعليقك على ذلك؟

أبونا: احتدم الجدل حول هذا الموضوع الذي يتعلق بخلاص الإنسان.

(1)    فهناك فريق يرى أن طريق الخلاص سهل وبسيط ولا يحتاج إلى تعقيد، حتى يتاح لكل واحد أن يقبل خلاص المسيح المجاني.

(2)    وفريق يرى أن الطريق ليس بهذه البساطة، ويحتاج إلى الجهاد حتى الموت.

(3)    وكل فريق يؤيد وجهة نظره بآيات من الكتاب المقدس.

(4)    ووصل الأمر إلى الاختلاف حول الطلبة الموجودة بالأجبية في قطع صلاة الغروب التي تقول: "إذا كان الصديق بالجهد يخلص فأين أظهر أنا الخاطئ".

(5)    وهي مأخوذة من رسالة (1بط4: 18) التي تقول: "وان كان البار بالجهد يخلص فالفاجر والخاطئ اين يظهران".

(4) المضيفة: وما هو الحل لهذا الإشكال؟

أبونا: (1) دعونا نناقش هذا الأمر بالمنطق الكتابي وبإرشاد الروح القدس، في هدوء وفي روح الصلاة والمحبة، لتحقيق السلام.

(2) وسوف يشمل هذا الأمر أربعة مواضيع رئيسية هي:

1-   حقيقة أساسية.

2-   مفهوم كلمة "البار" في هذه الآية.

3-   مفهوم كلمة "بالجهد" في هذه الآية.

4-   النصف الثاني من الطلبة في الأجبية.

(5) المضيفة: حدثنا أولا عن الحقيقة الأساسية ما هي؟

أبونا:

(1)    بداية لابد أن نتذكر حقيقة هامة وهي أن الكنيسة تصلي وتعمل على تسهيل طريق الخلاص والتقوى.

(2)    ففي  القداس الإلهي وبالتحديد في طلبة: "ثبت أساس الكنيسة"، يصلي الكاهن قائلا: "لينمُ برُّ الإيمان، سهِّل لنا طريقَ التقوي".

(3)    إذن فلا يمكن أن يكون الهدف من هذه الطلبة وتلك الآية تصعيب طريق الخلاص.

(6) المضيفة: ما هو مفهوم البار في هذه الآية؟

أبونا: هناك مدلولان لهذا اللفظ:

الأول هو البار الذي يتبرر بالناموس:

1-   (رو10: 5) "لان موسى يكتب في البر الذي بالناموس ان الانسان الذي يفعلها سيحيا بها"

2-   وهذا البر رفضه بولس الرسول إذ قال: (في3: 9) "ليس لي بري الذي من الناموس بل الذي بايمان المسيح البر الذي من الله بالايمان".

3-   وهذا هو البر الذي رفضه المسيح أساسا، كما هو واضح من (لو18: 9- 14) "وقال لقوم واثقين بانفسهم انهم ابرار ويحتقرون الاخرين هذا المثل. انسانان صعدا الى الهيكل ليصليا واحد فريسي والاخر عشار ... [إلخ، وأنهى المثل بقوله]: اقول لكم ان هذا نزل الى بيته مبررا دون ذاك".

(7) المضيفة: وما هو المدلول الثاني للبار؟

أبونا: هو: الشخص الذي يتبرر بالإيمان:

(1)    وهذا ما ذكره بولس الرسول في (رو3: 24) "متبررين مجانا بنعمته بالفداء الذي بيسوع المسيح".

(2)    وأيضا في رسالة (في3: 9) "ليس لي بري الذي من الناموس بل الذي بايمان المسيح البر الذي من الله بالايمان".

(3)    إذن فبطرس الرسول يعني بالبار في هذه الآية أنه المؤمن الذي تبرر بالإيمان المجاني بيسوع المسيح.

(8) المضيفة: وما هو مفهوم كلمة "بالجهد" في هذه الآية؟

أبونا:

(1)    أما كلمة "بالجهد" فقد فهمها البعض على أنها تفيد صعوبة الخلاص،

(2)    ولكنها في سياق الآية تفيد الجهد الذي يبذله المؤمن ليحتفظ بخلاصه،

(3)    أو بتعبير آخر جهاد المؤمن المبرر بدم المسيح ليتمم خلاصه كما عبر بولس الرسول في رسالته إلى أهل فيلبي: (في2: 12) "تمموا خلاصكم بخوف ورعدة"

(4)    وهذا ما عاشه بولس الرسول نفسه قائلا في (2تي4: 7 و8): "قد جاهدت الجهاد الحسن اكملت السعي حفظت الايمان واخيرا قد وضع لي اكليل البر الذي يهبه لي في ذلك اليوم الرب الديان العادل"

(5)    وبالتأكيد فإن المؤمن المخلَّص بدم المسيح، والمبرر ببر يسوع، يلزمه أن يجاهد بقوة الروح القدس ضد العالم والشيطان وجسد الخطية حتى النهاية كما يقول بولس الرسول في: (عب12: 4) "لم تقاوموا بعد حتى الدم مجاهدين ضد الخطية"

(6)    وأيضا قوله لتيوثاوس: (1تي6: 12) "جاهد جهاد الايمان الحسن وامسك بالحياة الابدية التي اليها دعيت ايضا واعترفت الاعتراف الحسن امام شهود كثيرين".

(9) المضيفة: ألا يوجد تفسير آخر لهذه الآية؟

أبونا:

(1)    هناك بالفعل تفسير آخر لهذه الآية موضوع الخلاف وهي: (1بط4: 18): "وان كان البار بالجهد يخلص فالفاجر والخاطئ اين يظهران".

(2)    على أن بطرس الرسول اقتبسها من (أم 11: 31) "الصديق يعاقب في الدنيا فكيف الشرير والخاطئ" [حسب الترجمة السبعينية اليونانية القديمة].

(3)    فإذا عدنا إلى سياق الآية في رسالة (1بط4: 18 و19) "ان كان البار بالجهد يخلص فالفاجر والخاطئ اين يظهران؟". [يكمل الرسول قائلا]: "فاذن الذين يتالمون بحسب مشيئة الله فليستودعوا انفسهم كما لخالق امين في عمل الخير".

(4)    فهذه الكمالة تتمشى مع أصل الآية التي في (أم11: 31) "الصديق يعاقب في الدنيا فكيف الشرير والخاطئ".

(5)    ويكون المعنى أن البار يتألم في هذه الحياة من عقاب الله له على خطاياه أي التأديب الذي قال عنه داود النبي في (مز118: 18) "تاديبا ادبني الرب و الى الموت لم يسلمني".

(6)    وأيضا قول الرب في (2صم7: 14 و15) "أنا اكون له ابا وهو يكون لي ابنا ان تعوج اؤدبه بقضيب الناس وبضربات بني ادم و لكن رحمتي لا تنزع منه"

(7)    وسواء أخذنا بالتفسير الأول أو التفسير الثاني، فإن الآية لا تشير إلى صعوبة الخلاص بل إلى الجهاد أو التأديب لتصحيح المسار.

(10) المضيفة: وماذا تريد أن تقول عن النصف الثاني من الطلبة في الأجبية؟

أبونا:

(1)    النصف الأول من الطلبة يقول: "إذا كان الصديق بالجهد يخلص فأين أظهر أنا الخاطئ".

(2)    والنصف الثاني من هذه الطلبة هو: "لكني أتكل على غنى رحمتك ومحبتك للبشرية".

(3)    فالكنيسة في وعيها الكامل عندما تذكر صعوبة الجهاد ومراره، وعجز المؤمن وضعفه، تسرع فتضع هذه الطلبة في فم المؤمن المجاهد أن يتكل على رحمة المسيح النابعة من قلب محبته.

(4)    إذن فلا يوجد تناقض بين الطرفين إذا ما عرفنا مدلولات ألفاظ الوحي المقدس.

1-   فطريق الخلاص صعب على الإنسان الطبيعي لأنه يقيد ويضبط غرائزه البهيمية.

2-   ولكنه سهل بمعونة الروح القدس الذي يسكن قلب المؤمن كخليقة جديدة في المسيح يسوع.

** أصلي لكي يتمجد إسم الله العظيم في خلاص الباحثين عن الحق بفهم وإخلاص. ويجنِّبْنا الخلافات والانقسامات، لنصبح واحدا في المسيح، ونجنب العالم العثرات، بل يستخدمنا لخلاص نفوس الآخرين. آمين.

(11) المضيفة: شكرا جزيلا، هل يمكن أن نخرج فاصلا قصيرا ونعود؟

(فاصل)

(12) المضيفة: مرحبا بكم من جديد، ونأتي إلى الخبر الثاني عن: "الأحداث المتزايدة في محافظة المنيا ضد الأقباط"

** فما هو تعليقك على ذلك؟

أبونا: (1) تقولين محافظة المنيا؟

(2) هذا هو إسمها القديم قبل أن ينضم محافظها ومدير الأمن فيها إلي داعش وإعلانهم الولاء للبغدادي.

(3) فقد صار إسمها من وقتها: محافظة قندهار بمنياستان في صعيد مصر.

(4) ولا أدري ما هو سبب صمت السيد الرئيس السيسي والحكومة المصرية وجيش مصر المغوار على هذه الغزوات الإرهابية بربوع المحافظة منها:

1- أحداث مركز بني مزار عام 2013م،

2 - أحداث جبل الطير بسمالوط 2014م 

3- أحداث قرية كوم اللوفي يونيو 2016م

4- أحداث قرية الكرم مركز أبو قرقاص 2016م،

5- أحداث قرية أبو يعقوب 2016م

6- أحداث قرية طهنا الجبل 2016م.

7- وغير ذلك الكثير.

(13) المضيفة: وما هو تعليقك على ذلك؟

أبونا: (1) إنها وصمة عار على جبين المحروسة أم الدنيا مصر.

(2) وما يحدث بالمنيا بالذات برهان على عجز الإدارة المصرية عن مواجهة الجماعات الإرهابية بها.

(3) وأحب أن أقول لهؤلاء الإرهابيين أن ما تفعلونه يأتي بنتائج عكسية لما تريدونه. فأنت تريدون القضاء على المسيحيين بالمنيا، ولكن الكتاب المقدس يقول (خر1: 12): "ولكن بحسبما اذلوهم هكذانموا وامتدوا".

(4) فالواقع أن المسلمين الباحثين عن الحق عندما يروا إرهابكم للمسيحيين الوادعين ظلما إنما يفكرون فورا في الفرق بين تعاليم الإسلام الإرهابي وبين مسالمة المسيحيين، وعدم مقابلتهم الشر بالشر كوصية المسيح.

(5) وليس هذا عن ضعف كما تظنون، بل تحقيقا للقول: العفو عند المقدرة. فليس في تعاليم المسيح أن نتسلح ونحارب ونقتل النفوس التي خلقها الله.

(6) اسأل الله أن يفتح عيونكم لتتحرروا من دين الإرهاب والمظالم، وتقبلوا المسيح المحب المسالم. آمين.

(14) المضيفة: شكرا جزيلا، هل يمكن أن نأخذ المداخلات. أرجو من الأحباء المشاهدين أن يتصلوا بنا على أرقام التليفونات الموضحة على الشاشة.

المداخلات

أبونا: (1) يسعدني سماع مداخلاتكم وتعليقاتكم.

ختام

(15) المضيفة: شكرا أبونا، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين لتواجدكم معنا في هذا البرنامج، وإلى اللقاء في حلقات قادمة. هل يمكن أن تباركنا بصلاة ختامية؟

أبونا: أولا: الصلوات الختامية:

(1) أطلب من أجل: موضوع الحلقة أن تستخدمه لخير النفوس وخلاصها.

(2) كما أطلب من أجل كل المشاركين والمشاهدين أن تباركهم.

(3) وأصلي من أجل قناة الفادي: أن تبارك خدمتها وتبارك الفريق العامل فيها، وتعوضهم عن تعب محبتهم.

(4) كما أطلب من أجل المعضدين للقناة بالصلاة أو التبرعات، لتستمر في خدمتها.

(5) وأصلي من أجل: [..] وضعفي، وكل مقدمي البرامج في القناة، ليتمجد اسمك من خلالنا،

(6) اذكر يارب كل الذين طلبوا منا أن نصلي من أجلهم: [الأسماء المكتوبة ..] آمين.

ثانيا: البركة الختامية:

(1) والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم.

(2) وإلى اللقاء في برامج القناة اليومية. سلام معكم. آمين.

 

معلومات إضافية

  • تاريخ الحلقة: الأربعاء, 20 تموز/يوليو 2016
إقرأ 1874 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • الله يباركك ابونا
     
  • أهنئك يا أبونا زكريا على هذه البرامج الشّيقه ربنا يبارك خدمتك ...
     
  • حضرة القس جعفر سلام ربنا والهنا ومخلصنا يسوع الميسح يكون معكم جميعا انا من مشاهدى برنامجكم الشيق ....
     
  • ابي العزيز زكريا ليبارك يسوع تعب محبتك و يكثر ثمار جهدك ويجعل برنامجك النبراس الذي ينير الدرب لاخواننا ...
     
  • اذا كان دين الله الاسلام..فسلام على البشرية..اسلام الاٍرهاب والهوس الجنسي ..اسلام جهاد النكاح ..اسلام ...