قناة الفادى الفضائية

(470) الإرهاب الإسلامى وموقف الدول الغربية منه

معرفة الحق (470)

الجمعة 13 نوفمبر 2020

حلقة خاصة

الإرهاب الإسلامى وموقف الدول الغربية منه

مقال بعنوان: لمحة من تاريخ الارهاب الاسلامي بالأرقام منذ 11/9/2001 وإلى 16/11/2005م

إعداد وتقديم القمص زكريا بطرس

470ـ حلقات خاصة عن

الإرهاب الإسلامي

الجمعة 13/11/2020م

(1) مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (470) من "برنامج معرفة الحق" على الهواء مباشرة، من قناة الفادي الفضائية.

(2) دعونا نرفع طلبة في بداية البرنامج: بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين

إلهنا الحي أبونا الحنان، ... نعظمك ونمجدك الآن وكل أوان وإلى آخر الزمان. آمين.

أسألك يا سيدي أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. آمين.

(3) نحن نتكلم عن الإسلام الإرهابي وموقف الدول الغربية منه.

(4)  واليوم سأقرأ لكم مقالا من هذا الموقع:

http://www.eapress.eu/eap/?p=4729

بتاريخ: 26/ 2/2016م

بعنوان: لمحة من تاريخ الارهاب الاسلامي بالأرقام منذ 11/9/2001 وإلى 16/11/2005م (لا تشمل حادث 11 سبتمبر نفسه): والمصدر

www.thereligionofpeace.com 

(5) بعض المقتطفات من المقال:

  • حيث ان الكثيرين يعتقدون أننا نتجنى على الاسلام عندما نقول أنه دين أرهابي، قد بدأ أرهابيا وأستمر ارهابيا وسيزال أرهابيا وسينتهي ارهابيا.
  • وعندها قررت البحث عن الأرقام التي لا تكذب والتي هي الدليل القاطع على الحقيقة القاتمة للإسلام.
  • قام الارهابيون الاسلاميون في تلك المدة السابق ذكرها وهي أربعة أعوام:
  • بحوالي 3272 عملية ارهابية،
  • بلغ عدد القتلى فيها18562،
  • والجرحى39445،
  • ضربت هذه العمليات الكثير من الدول منها: العراق866 عملية ارهابية،
  • والهند565،
  • باكستان197،
  • أفغانستان235،
  • الجزائر169،
  • الشيشان92،
  • روسيا25،
  • تايلاند133،
  • بنجلاديش34،
  • السعودية26،
  • السودان32،
  • لبنان19،
  • اسرائيل234،
  • نيجيريا30،
  • أندونيسيا66،
  • الفلبين83،
  • الصومال7،
  • اليمن10،
  • الاردن5،
  • داجستان16،
  • سوريا5،
  • البلقان3،
  • مصر9،
  • بريطانيا7،
  • فرنسا4،
  • الولايات المتحدة14،
  • وأخيرا قطر عملية ارهابية واحدة.
  • عدد القتلى في العام الواحد من الاربع سنوات التى تلت2011:
  • (4640 قتيل/كل عام)
  • يفوق كل القتلى في محاكم التفتيش الاسباني (بين القرن ال12 والقرن ال15 [350] عام).
  • وعدد القتلى في يوم11 سبتمبر2001 يفوق كل القتلى خلال36 عام من الحرب في شمال ايرلاندا،
  • ويفوق عدد حالات الاعدام التي تمت في الولايات المتحدة في ال65عام الماضية.
  • يصرخ المسلمون، هذا ليس أسلامنا، وانما هذه فئة ضالة انحرفت عن الاسلام الحقيقي، فالاسلام من السلام.
  • وللأسف نحن نؤكد أن الاسلام من الاستسلام والخضوع لإله دموي النزعة صَنَعَهُ محمد ليحكم العرب، فالتاريخ يعلمنا شيئا آخر وهو أن الاسلام ومنذ بداياته وهو دموى النزعة سواء من السيرة أم من القرآن.

(6) أولا من السيرة النبوية (كتاب المغازي للواقدي):

  • قام الرسول ب 78 غزوة أو سريَّة في خلال عشر سنوات فقط هي الفترة المدنية والتي بدأت بالهجرة، بمعدل 8 غزوات في العام، أي أنه لم يمر شهر ونصف دون غزوة أو سريَّة. قاتل في هذه الغزوات عشرات القبائل العربية:
  • بما فيها الوثنية (قريش والطائف)،
  • أو المسيحية (بنو نجران)
  • أو اليهودية (بنو قنيقاع، بنو قريظة، وبنو النضير، وبنو خيبر).
  • وأرسل الرسول عدة سرايا لقتل شعراء كانوا يهجونه ومنهم :
  • عصماء بنت مروان من بني أمية (المغازي للواقدي ج1 ص 173): "جاءها عمير بن عدي في جوف الليل، وحولها نفر من ولدها نيام منهم من ترضعه في صدرها; فجسها بيده فوجد الصبي ترضعه فنحاه عنها، ثم وضع سيفه على صدرها حتى أنفذه من ظهرها، ثم خرج حتى صلى الصبح مع النبي
  • وأبو عفك الشيخ ذو ال120 عاما (المغازي ج1 ص 175): "كانت ليلة صائفة فنام أبو عفك بالفناء في الصيف فأقبل سالم بن عمير، فوضع السيف على كبده حتى خش في الفراش"
  • وابن الاشرف: وكان شاعرا يهجو الرسول (المغازي ج1 ص 184).
  • وأم قرفة السيدة المسنة (المغازي ج2 ص 565): "قتلها قتلا عنيفا; ربط بين رجليها حبلا ثم ربطها بين بعيرين وهي عجوز كبيرة
  • وغير هذا تمتلئ السيرة النبوية من تفاصيل دموية بشعة لا يمكن معها إلا الاشمئزاز.

(7) ثانيا من القرآن:

  • وأما القرآن فحدث ولا حرج، فقد كانت الفترة المكية فترة تسامح مؤقت مع العدو الكافر، ولكن الاحداث تحولت إلى الحرب والجهاد بعد الهجرة، عندما نجح محمد في تكوين عصابة من قطاع الطرق ليقطع طريق القوافل من وإلى الشام، وتتطورت هذه العصابة إلى جيش صغير، سرعان ما كبر وفرض الأمر الواقع على بقية القبائل.
  • وفي بداية الفترة المدنية عانى محمد من عدم وجود متطوعين لعصابته، فبدأ يؤكد في سورة البقرة (من أوائل السور المدنية) أن الله كان قد كتب على اليهود القتال ولكنهم رفضوا الانصياع لأمره، فوصفهم بالظالمين: "فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْاْ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ” (البقرة 246)
  • ولكن لأن الكثير من أعراب الجاهلية لم يكونوا على مستوى دموية إله الاسلام، ورفض الكثير منهم الخروج للقتال، بدأ القرآن يهدد بأن الله أشد تنكيلا وبأسا وأشد هولا من الحرب ومن المشركين: "وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَسَى اللّهُ أَن يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَاللّهُ أَشَدُّ بَأْسًا وَأَشَدُّ تَنكِيلاً” (النساء 84)
  • لأن محمد وإله الاسلام كانا يريدان جيشا من العبيد يحارب دون خوف، جاء القرآن ليؤكد لمحمد أنه ينبغي أن يحرض المؤمنين على القتال: "يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى الْقِتَالِ" (الانفال 65)
  • ليؤكد أن إله الاسلام قد اشترى من المؤمنين أنفسهم ،فأصبحوا عبيدا لوقود الحرب والجهاد: إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ" (التوبة 111)
  • ثم يعود القرآن ويخفف التهديد والوعيد، ويؤكد أن الإله كتب القتال على المؤمنين، وأنه يعلم ما لا يعلمونه، وان القتال هو خير لهم فليقاتلوا: "كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ" (البقرة 216)
  • وعندما استتب الأمر بين التهديد والوعيد والترغيب في الجنة أو خيرات كسرى وقيصر، وتمكن محمد من اقناع الاعراب بالقتال بدأ بقتال الكفار والمشركين: "وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ كُلُّهُ" (الانفال 39)، وأيضا "قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ” (التوبة 14)، وكذلك "فَإِذا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ" (محمد 4)، وأيضا "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ قَاتِلُواْ الَّذِينَ يَلُونَكُم مِّنَ الْكُفَّارِ وَلِيَجِدُواْ فِيكُمْ" (التوبة 123)
  • ويتلذذ إله الاسلام بالنتيجة، فإله الاسلام يحب من يقاتل ويموت قربانا لنشر المزيد من الدمار: إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنيَانٌ مَّرْصُوصٌ” (الصف 4).
  • ومع استتباب الأمر، جاءت الأوامر العليا بتطورات جديدة، فاستحلت الاشهر الحرام والتي كان الاعراب يحترمونها، ويرفضون سفك الدماء فيها: يَسْأَلُونَكَ عَنِ الشَّهْرِ الْحَرَامِ قِتَالٍ فِيهِ قُلْ قِتَالٌ فِيهِ كَبِيرٌ" (البقرة 217)، وكذلك "فَإِذَا انسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُواْ الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُواْ لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ" (التوبة 5)
  • ثم تطور القتال ليصبح متعة وتلذذ سادي بالتعذيب فصار الصلب وتقطيع الأوصال والاطراف من طبائع الاسلام “السمح” في العصور الأولى: إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ ” (المائدة 33)
  • وأخيرا تحول محمد إلى أهل الكتاب فلم يسلموا من يده وسيفه: "قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ" (التوبة 29)
  • وقد نسخت هذه الآية كل آيات السلم التي قبلها مثل (النحل 125) و(الكافرون 6)، وقتها كان محمد يمارس التقية والكذب، وهو يضمر الشر والحقد.
  • والسؤال الآن هل اختلف الاسلام في الماضي عن الحاضر؟ هل هناك ما يشير إلى أي مساحة من السلام أو القدرة على التعايش مع الآخر؟ لا دليل على ذلك.
  • الواقع أن الاسلام يتميز بحدود دموية مع الحضارات الأخرى، وأنه في عام 1995 كان ما يقرب من 96 % من الجماعات الارهابية في العالم كله ترفع شعار الله أكبر.
  • ومنذ 11 سبتمبر، تفجرت خلايا الجراد الاسلامي لتقتل بلا تمييز، وتلدغ بلا شفقة، وتقتل وتجرج عشرات الآلاف من الأبرياء، من عشرات الدول، ومع كل يوم يفقد المسلمون أي غطاء يستر عورة دينهم القبيح، فلقد اتضح ما كان مسكوتا عنه منذ 14 قرنا، لقد تسلط النور على كهوف مظلمة لم تفتح منذ أيام محمد بن عبد الله، وخرجت الرائحة النتنة، رائحة ملايين من الموتى وانهار من الدماء.

** أصلي أن يكشف الله عن العيون فيعرفوا الأكذوبة الكبرى التي خدعتهم هذه السنين، ويقبلوا ىإلى المسيح ليخلصهم ويعطيهم الحياة الأبدية. آمين.

(8) نكتفي بهذا القدر اليوم ونستكمل البقية الحلقات القادمة بمشيئة الله.

(9) ونأتي الآن إلى تمجيد الله من خلال الاستماع إلى اختبارات بعض العابرين.

إختبارات العابرين والعابرات

(10) تفضل عزيزي المخرج أرنا عمل الله.

(تعرض على الشاشة بعض الاختبارات)

المداخلات

(11) نمجد الله في خلاص الكثيرين والكثيرات،

والآن إلى الفقرة المحببة لنفسي وهي مداخلاتكم

التعليق على مداخلة المحمدي [في نهاية المداخلات]

يتكلم عن معجزة محمد: شق القمر.

وأنا تكلمت في برامجي كثيرا عن أصل هذه الآية القرآنية في شعر امرؤ القيس، وأذكر المراجع التالية:

  • (كتاب فيض القدير فى شرح الجامع الصغير للامام عبد الرؤوف المناوى) وهو من علماء السنة، قال: "قد تكلم امرؤ القيس بالقرآن قبل أن ينزل فقال:

"دنت الساعة وانشق القمر * عن غزال صاد قلبي ونفر"

  • كتاب (من فقه الزهراء الجزء الاول للإمام الشيرازى) شهادة عالم شيعي فقد قال: "ورد في كتب العرب، أن امرؤ القيس قال قصيدة مطلعها: "دنت الساعة وانشق القمر" ثم نزل قوله تعالى: "اقتربت الساعة وانشق القمر"

وهذه هي القصيدة:

دنت الساعة وانشق القمر ** عن غزال صاد قلبي ونفر

أحورٌ قد حِرتُ في أوصافه ** ناعسُ الطرف بعينيه حوَر

مرّ يومَ العيد بي في زينة ** فرماني فتعاطى  فعقر

بسهامٍ من لحاظٍ فاتك ** فرَّ عنّي كهشيم المُحْتَظَر

عادةُ الأقمارِ تسري في الدجى ** فرأيتُ الليل يسري بالقمر

قلت إذ شقَّ العذارُ خده ** دنت الساعة وانشق القمر

الختام

 (12) شكرا جزيلا لله، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين ولنرفع صلاة في الختام.

(13) البركة الختامية:

1- والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم.

وإلى اللقاء في برامج القناة اليومية. سلام معكم. آمين.

 

إقرأ 38 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...