قناة الفادى الفضائية

(443) إرتباط الدين بالدولة

معرفة الحق (443)

الجمعة 8 مايو 2020

صفقة القرن 

[20] الإرهاب ومصادره

{9} إرتباط الدين بالدولة

إعداد وتقديم القمص زكريا بطرس

443ـ صفقة القرن (20)

ارتباط الدين بالدولة [9]

حلقة الأربعاء 8/5/2020م

 

(1) مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (443) من "برنامج حياتك الروحية" على الهواء مباشرة، من قناة الفادي الفضائية.

(2) دعونا نرفع طلبة في بداية البرنامج: بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين

إلهنا الحي أبونا الحنان، ... نعظمك ونمجدك الآن وكل أوان وإلى آخر الزمان. آمين.

أسألك يا سيدي أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. آمين.

(3) نحن نتكلم في سلسلة متصلة عن: صفقة القرن

(4) وكنا نتكلم سابقا عن: مصادر الإرهاب الإسلامي، ووضحنا أصوله القرآنية والسنية من كتب الأحاديث والسيرة.

(5) وسوف أناقش بعض الحلول المقترحة لمشكلة الإرهاب الإسلامي، وخاصة ما يتعلق بالقرآن.

(6) وهنا الصدمة الكبرى، فما العمل مع القرآن وهو يحض على الإرهاب كما رأينا في حلقات سابقة.

(7) بالتأكيد لا يمكن إلغاء القرآن فلا يمكن أن يقبل أي مسلم ذلك.

(8) ولكن هناك حلول منطقية مقبولة لهذه المشكلة، منها:

  • إعادة النظر في إرتباط الدين بالدولة.
  • إعادة النظر في تحليل النصوص القرآنية.

(9) لنبدأ الآن في مناقشة: إعادة النظر في إرتباط الدين بالدولة.

(10) وهذا سوف يأتي بنا إلى مناقشة المواضيع التالية:

  • إرتباط الدين بالدولة في الفكر الإسلامي السياسي.
  • الدين في دساتير الدول الإسلامية.
  • مساوئ ارتباط الدين بالدولة [الإرهاب الشرعي].

(11) لنبدأ بموضوع: إرتباط الدين بالدولة في الفكر الإسلامي السياسي، من خلال ما قاله:

  • الشيخ يوسف القرضاوي.
  • والأستاذ عبد القوي حسان.

(12) أقوال الشيخ يوسف القرضاوي:

بحسب ما جاء في الموقع التالي:

https://www.aljazeera.net/knowledgegate/books/2008/6/5/%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D8%A9

تحدث الشيخ يوسف القرضاوي في الباب الثالث من كتابه "الدين والسياسة" في ستة فصول عن علاقة الدين بالدولة في الإسلام، وأبان:

أولا: أن من حق الإسلام أن تكون له دولة.

ثانيا: أن من حق الإسلاميين أن يكون لهم حزب سياسي.

ثالثا: أن دولة الإسلام دولة مدنية مرجعيتها الإسلام.

رابعا: دولة الإسلام دولة شورية تتوافق مع جوهر الديمقراطية.

خامسا: فهي دولة تحافظ على حقوق الأقليات الدينية.

سادسا: فهي دولة تهتم بحقوق الإنسان.

كما يؤكد الشيخ أن الإسلام جعل حقوق الإنسان في معظم الأحيان فرائض وواجبات، إذ أن الحق يجوز للإنسان أن يتنازل عنه، أما الفرض والواجب اللازم، فلا يجوز فيه ذلك وخاصة حقوق الضعفاء لدى الأقوياء.

(13) أقوال الأستاذ عبد القوي حسان في 13 ديسمبر 2018م في موقع:

https://afkaar.center/2018/12/13/%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9/

 

الإسلام نظام شامل، لتعميم فكرة شمولية الإسلام لكافة مناحي الحياة.

ويناقش الأستاذ عبد القوي حسان هذا الموضوع من عدة أبعاد:

  • الحاكمية لله.
  • وجوب إقامة الدولة الإسلامية.
  • السنة الفعلية والتطبيق العملي.
  • دليل العقل والضرورة.

أولاًالحاكمية لله:

  • ويذكر بعض أقوال مشاهير المسلمين عن هذا الموضوع كالآتي:
  • الإمام حسن البنا: "الإسلام عقيدة وعبادة, ووطن وجنسية, ودين ودولة, وروحانية وعمل, ومصحف وسيف" [حسن البنا، كتاب الرسائل ص 153].
  • والحاكمية لله تعني عند عبد الكريم زيدان: “أن مصدر الأحكام في الشريعة الإسلامية هو الله تعالى وحده [كتاب الوجيز في أصول الفقه، مؤسسة قرطبة للطباعة والنشر والتوزيع 69]
  • وعند أبو الحسن الآمدي أنه “لا حاكم سوى الله تعالى، ولا حكم إلا ما حكم به"  [كتاب الإحكام في أصول الأحكام، الرياض، دار الصميعي للنشر والتوزيع، ط1].
  • ويقول إبن موسى الشاطبي: "الشريعة هي الحاكمة على الإطلاق والعموم عليه –يقصد النبي - وعلى جميع المكلَّفين، وهي الطريق الموصل والهادي الأعظم" [كتاب الاعتصام، مكتبة التوحيد، ج3 ص 435].
  • ويقول أبو الأعلى المودودي: “إن الدولة الإسلامية، دولة شاملة محيطة بالحياة الإنسانية بأسرها، وتطبع كل فرع من فروع الحياة الإنسانية بطابع نظريتها الخلقية الخاصة، وبرنامجها الإصلاحي، فليس لأحد أن يقوم في وجهها، ولا يستثني أمراً من أمورها، قائلاً أن هذا أمر شخصي خاص؛ لكي لا تتعرض له الدولة" [نظرية الإسلام وهديه في السياسة والقانون والدستور، بيروت، دار الفكر، 1964م، 46]  مؤكداً بأن “أساس هذه الهيمنة والإحاطة التامة، إنما هو القانون الإلهي الجامع الواسع الذي وكل إلى الحاكم المسلم وتنفيذه في الناس" [نفس المرجع] ثم يُعَرِّف الدولة الإسلامية بأنها: "الدولة التي تتسم بخصائصَ ثلاث: السلطة الحقيقية في الدولة لله تعالى، وليس لأحد من دون الله شيءٌ من التشريع، وتحكم بما أنزل الله" [نظرية الإسلام السياسية،د.م، دار الفكر، 1387ه/1967م].
  • ثم يوضح كاتب المقال أن فكرة الحاكمية تستند إلى آيات من القرآن الكريم منها:
  • قال تعالى: ﴿وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْكَافِرُونَ﴾ (سورة المائدة: 5/44)
  • وقوله تعالى: ﴿وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ﴾ (سورة المائدة: 5/45)
  • وقوله تعالى: ﴿وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ﴾ (سورة المائدة: 5/47)
  • وقوله تعالى: ﴿أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنْ اللَّهِ حُكْماً لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ﴾ (سورة المائدة: 5/50)

ثانياً: وجوب إقامة الدولة الإسلامية: يعتقد أنصار هذا الرأي أن إقامة الدولة الإسلامية من واجبات الدين، باعتبار أن فكرة الدولة الإسلامية تنطلق من مفهوم أن الإسلام دين إصلاح اجتماعي متكامل، فهو ليس نظاماً تعبدياً فقط، بل هو نظام شامل تربوي، سياسي، اقتصادي، وبالتالي فإن الحق الذي جاء به الإسلام لابد له من قوة تحميه؛ ألا وهي الدولة [الفقه السياسي الإسلامي، دمشق 256] وقد وردت العديد من الأدلة في الكتاب والسنة والإجماع على وجوب إقامة الدولة، منها:

  • قوله تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً﴾ (سورة النساء: 4/59) فإذا كانت طاعة الرعية لولي الأمر واجبة، فإن ذلك يقتضي حتماً إقامة ولي الأمر؛ لأنه –كما يقول الغزالي-: “إن ما لا يتوصل إلى الواجب إلا به فهو واجب [المستصفى من علم الأصول ج1ص156].
  • وحديث رسول الله: “كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته، فالإمام راع وهو مسؤول عن رعيته، [الجامع الصحيح حديث 893]

ثالثاًالسنة الفعلية والتطبيق العملي:

فليس ثمَ شك في أنّ النبي قد أقام دولة المدينة، وأقام الحكم في المدينة ووضع فيها دستور الأمة، وباشر فيها اختصاصات لا يباشرها اليوم إلا الرئيس الأعلى في الدولة. وعند وفاته كان أول ما شغل الصحابة هو أن يختاروا خليفة؛ ليقوم بمهام القيادة ورعاية شؤون الأمة، حتى أنهم قَدَّموا ذلك على دفن الرسول فبادروا إلى بيعة أبي بكر الصديق وتسليم النظر في أمورهم إليه. يقول القرضاوي: "وبهذا الإجماع التاريخي ابتداءً من الصحابة والتابعين استدل علماء الإسلام على وجوب نصب الإمام الذي هو رمز الدولة في الإسلام وعنوانها" [من فقه الدولة في الإسلام، القاهرة، دار الشروق، ط3 ص 17]

رابعاً: دليل العقل والضرورة:

  • فالإسلام ليس مجرد عقيدة دينية فحسب، بل هو -أيضاً- نظام اجتماعي وسياسي، لا يقبل الوجود والاستمرار بغير دولة تُعَبِّر عنه وتفرض أحكامه. وهذا ما عبَّرت عنه التجربة النبوية في بناء الدولة في المدينة بعد الهجرة إليها.
  • وفي هذا يقول محمد المبارك: "إن الدولة ضرورة في الإسلام؛ لأن تنفيذ أحكام هذا القرآن ممتنع من دون دولة، بما فيها أحكام الزكاة والحدود وسواها، ولأن المفهوم الاجتماعي في القرآن لابد له من إطار اجتماعي كي يتحقق، وهو الدولة الإسلامية، ثم لأنّ النبي نفسه قد أقام دولة" [نظام الإسلام في الحكم والدولة، بيروت، دار الفكر، ط4، 1981م 12]
  • والغنوشي يؤكد على ضرورة إقامة السلطة (الدولة) في الإسلام، على اعتبارها جزءاً منه، وأن هذه السلطة تُعتبر وظيفة أساسية لقيامه، وهي وسيلة لا غنى عنها. [الحريات العامة في الدولة الإسلامية، بيروت، مركز دراسات الوحدة العربية، 1993م،91، ]
  • وعليه -وبحسب القرضاوي- فإن الإسلام بحاجه إلى دولة وحكم؛ لأكثر من سبب، وأكثر من موجب [الحل الإسلامي فريضة وضرورة، بيروت، مؤسسة الرسالة]

** هذه أبعاد مشكلة ارتباط الدين بالدولة في الفقه الإسلامي.

** وهذا يعقد مشكلة القضاء على الإرهاب.

** وسوف نرى في الحلقات المقبلة حلول لهذه المشكلة حتى يتحقق السلام في الشرق الأوسط وفي العالم كله ويتحقق قول الملائكة "وعلى الأرض السلام".

إختبارات العابرين والعابرات

(14) نستطيع الآن أن نستمع لبعض اختبارات العابرين لنرى عمل الله في النفوس. وليكن هذا تشجيعا للكثيرن الذين لم يتخذوا بعد قرار العبور.

(تعرض على الشاشة بعض الاختبارات)

المداخلات

(15) نشكر الله على هذه الاختبارات. أما الآن فنأخذ بعض المداخلات، فإنه  يسعدني سماع مداخلاتكم وتعليقاتكم. خاصة العابرين ليشاركونا باختباراتهم.

الختام

(16) شكرا جزيلا لله، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين ولنرفع صلاة في الختام.

() البركة الختامية:

1- والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم.

2- وإلى اللقاء في برامج القناة اليومية. سلام معكم. آمين.

 

إقرأ 61 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...