قناة الفادى الفضائية

(432) صفقة القرن [9] شهادات أخرى لأهل القرآن عن المسجد الأقصى

معرفة الحق (432)

الأربعاء 11 مارس 2020

صفقة القرن

[9] شهادات أخرى لأهل القرآن عن المسجد الأقصى

إعداد وتقديم القمص زكريا بطرس

432ـ صفقة القرن [9] 

الأربعاء 11/3/2020م

(1) مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (432) من "برنامج معرفة الحق" على الهواء مباشرة، من قناة الفادي الفضائية.

(2) دعونا نرفع طلبة في بداية البرنامج: بسم الآب والابن والروح القدسالإله الواحد آمين

 

إلهنا الحي أبونا الحنان، ... آمين.

أسألك يا سيدي أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. آمين.

(3) نحن نتكلم في سلسلة متصلة عن: صفقة القرن وقد توقفنا عند المسجد الأقصى وشهادة أهل القرآن.

(4) وسوف أتكلم عن شهادة:

 

1- عبد السلام الكبسي.

2- سامر إسلامبولي.

3- د. سليمان الطراونه من الأردن.

4- فرحات عثمان من تونس.

5- دكتور سعد الدين الهلالي بالأزهر.

 

(5) وسوف أتكلم أولا عن شهادة: عبد السلام الكبسي

جاء في موقع:

https://alkebsi1967.blogspot.com/2012/07/blog-post_2656.html

بتاريخ الثلاثاء 31 يونيو 2012م هذا المقال: 

بقلم د. عبدالسلام الكبسي

 

1-  تحت عنوان: هل القدس هي المسجد الأقصى؟

2-  وأجاب: ليست القدسُ هي المسجد الأقصى قائلا: ليست القدسُ هي المسجد الأقصى المذكور في القرآن الكريم ليلةَ مسرى النبي,

3-  بل كان اسمها بيت المقدس وقتئذٍ. فإن الأمويين بعد ظفر الخليفة السادس عبد الله بن الزبير عليهم بمكة ... كانوا قد فبركوا قصةَ المعراج, واتجاه الإسراء مكانياً.

4-  كما فبركوا بعضَ الأحاديثِ التي تؤيد نظريتهم من أن بيت المقدس هو المسجد الأقصى, كحلٍ لحجاج أهل الشام.

(6) شهادة الاستاذ سامر إسلامبولي

كتب على الفيسبوك:

 

https://www.facebook.com/notes/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%B5%D8%B1%D8%A9/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AC%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%82%D8%B5%D8%A7-%D9%84%D9%8A%D8%B3-%D9%87%D9%88-%D9%85%D8%B3%D8%AC%D8%AF-%D8%A8%D9%86%D9%8A-%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D9%81%D9%84%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%B0-%D8%B3%D8%A7%D9%85%D8%B1-%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%8A/501383726600337/

تحت عنوان: "المسجد الأقصى ليس هو مسجد بني أمية في فلسطين"

بتاريخ 7 يونيو 2013م

 

قائلا: "أما جهة الإسراء؛ فهي ليست للمسجد الأقصى المعروف في القدس (إيلياء)، وذلك لعدَّة أمور:

1- بات معروفاً بين الباحثين والمختصين في العمارة الإسلامية أن مبنى المسجد الأقصى الحالي، هو المسجد الأقصى الثاني، باعتبار أن المسجد الأقصى الأول (مُصلّى عمر) هو ذاك الذي بناه الخليفة عمر بن الخطاب (13-23 هجرية)، بعد الفتح الإسلامي لبيت المقدس سنة 15هجرية.

2- هذا المسجد لم يصمد طويلاً أمام تقلبات العوامل الطبيعية المؤثرة، حتى قام الأمويون بتأسيس وبناء المسجد الأقصى الحالي.

3- بَنَى المسجد الأقصى (مسجد بني أمية) الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك (86-96 هجرية)،

 

الخلاصة:

1- المسجد الأقصى المعروف الآن؛ لم يكن موجوداً في عهد النبوة.

2- ومسجد بني أمية شُيّد على أنقاض مُصلَّى عمر بن الخطاب الذي بُني بأمر منه بعد فتح إيلياء على أرض كانت مَكَباًّ للقمامة،

3- اسم المسجد الأقصى أطلقه صلاح الدين الأيوبي على مسجد بني أمية بعد تجديده تَيمُناً بورود المسجد الأقصى في القرآن.

4- إن النص القرآني قد ذكر سبب الرحلة ( لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا) ،فأين الآيات التي رآها النبي في طريق رحلته، أو عندما وصل إلى المسجد الأقصى، الذي لم يكن له وجود في زمانه؟

5- وبناء على ما تم ذكره من نقاط يُستبعد أن يكون المقصد بالمسجد الأقصى المذكور في القرآن، هو مسجداً موجوداً في فلسطين.

 

(7) شهادة د. سليمان الطراونه من الأردن:

د. سليمان الطراونه باحث أردني يؤكد أن المسجد الأقصى القرآني ليس 'المسجد الأقصى' الحالي:

جاء في موقع:

 

https://middle-east-online.com/%D8%A8%D8%A7%D8%AD%D8%AB-%D8%A3%D8%B1%D8%AF%D9%86%D9%8A-%D9%8A%D8%A4%D9%83%D8%AF-%D8%A3%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AC%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%82%D8%B5%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86%D9%8A-%D9%84%D9%8A%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AC%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%82%D8%B5%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D9%84%D9%8A

بتاريخ: الثلاثاء 4/7/ 2017م

 

1-  يرى الباحث د. سليمان الطراونه في كتابه "أسفار هيكل سليمان بن داوود" في مجلدين الأول "هيكل العبران وكعبة العربان - يهودية المسيحية والإسلام"، والثاني "هيكل العائلة المالكة بمنظور العهد القديم والقرآن الكريم"؛

2-  أن كتابه مشروع صادم صدامي إشكالي في نتائجه هزّ جذور التقديس لواحد من أهم مقدسات الأمة الإسلامية، وكشف المُخبّأ حيال رمز قومي ووطني فلسطيني في منظور جذور تراثنا العربي الإسلامي.

3-  بدأت فكرته كما كرّر أكثر من مرة في هذا الكتاب بجزئيه، بغايات عروبية إسلامية مُنحازة، وليست مُتحيّزة فقط، لإثبات جذور أصالة المسجد الأقصى، ولنفي أهمية الهيكل أو أصالته، بل نفي وجوده من أساسه بالطرق الممكنة كلها، الدينية والتاريخية والأثرية.

4-  ويتساءل د. الطراونه هل "المسجد الأقصى" الحالي هو المسجد الأقصى القرآني؟

5-  ويقول "ظاهر السردية العربية الإسلامية الرسمية والشعبية وما بينهما يقدّم المسجد الأقصى المتخيّل على أنه الأقدم تاريخياً، والأكثر أصالة من هيكل سليمان بن داود.

6-  ويرى الطراونه أن المسجد الأقصى القرآني حتماً ليس المُصلّى العمري المتواضع الذي دُعي لاحقاً بمُصلّى عمر، ولم يُدْعَ قط من قِبل الصحابة أو التابعين بالمسجد الأقصى، ... كان تسويرا ساذجا لمكان الصلاة لتحديده، وليس مسجداً بأي حال من الأحوال. بقيت حاله كذلك إلى عهد الوليد بن عبد

الملك،

7-  ويقول: "المسجد الأقصى القرآني ليس "المسجد الأقصى" الحالي الذي هو مسجد أموي.

8-  المسجد الأقصى القرآني يختلف جذرياً عن "المسجد الأقصى" الحالي، الذي هو مسجد القدس أو مسجد بيت المقدس كما أسماه من بنوه في مراسلاتهم!

9-  ويؤكد د. الطراونه أن الدلائل كلُّها، الظاهرة والخفية، المُعلنة والمُتخفّية في التراث العربي الإسلامي تُشير بلا أدنى ريب إلى حقيقة الحقائق اللامفكر بها إسلامياً, وهي أن المسجد الأقصى القرآني في سورة بني إسرائيل "الإسراء"، والذي ذكره الرسول الكريم في أحاديث تُشير إلى مسجد سليمان بن داود، هذا المسجد الرؤيوي في ليلة الإسراء والمعراج ليس مسجد القدس أو مسجد بيت المقدس

10-     الذي بدأ بناؤه في عهد الوليد بن عبدالملك عام 86 هـ أو 87 هـ، بعد أن بنى أبوه من قبل مسجد قبة الصخرة عام 72 هـ، وأوقف له خراج مصر لسبعة أعوام، كي يجذب أهل بلاد الشام لزيارة القدس وزيارة مسجد قبة الصخرة، رغم علمه الأكيد بأنها قبلة منسوخة،

11-     وقيل وقتها إنه اصطنع ذلك لكي يطوف بها أهل بلاد الشام بدلاً من الكعبة,

12-     كما رُوِيَ عبر أكثر من مصدر وُسِمَ بالمُغرض، رغم أن أبرز الراوين كان ابن كثير المتسنن المدافع عن بني أمية،

13-     وذلك لأن عبدالملك خشي من التقاء أهل الشام بعبدالله بن الزبير المناوئ للأمويين، والذي اتخذ مكة عاصمة لدولته التي امتدت في الحجاز والعراق".

 

(8) شهادة فرحات عثمان من تونس:

 

http://www.kapitalis.com/anbaa-tounes/2017/12/29/%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D8%AB-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%B9%D8%A9-%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AC%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%82%D8%B5%D9%89-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF/

التاريخ 29 ديسمبر 2019م

"حديث الجمعة: حقيقة المسجد الأقصى بالقدس 

بقلم فرحات عثمان

 

1-  "من اللخبطة التي يعيشها الإسلام الخلط الذي يقوم به البعض بين المسجد الأقصى الذي ورد ذكره في القرآن في سورة الإسراء وبين المسجد الحالي بالقدس.

2-  فهذا الأخير من بناء الدولة الأموية ولم يكن ببيت المقدس مسجد بالمعنى المتعارف عليه اليوم في الإسلام.

3-  لنقل إذن كلمة السواء في حقيقة المسجد الأقصى باسم الواجب الإسلامي في قول الحقيقة ولو على النفس".

4-  [ويضيف قائلا]: المسجد الأقصى الحالي ليس ما ذكر في القرآن.

5-  يقول ابن كثير: إن القدس أو إيلياء، هي الحرم المقدس للمسلمين الذي يأتي بعد مكة، يؤمونها للصلاة بالمسجد الأقصى وقبة الصخرة بعد بنائهما من طرف عبد الملك بن مروان الذي جعل من هذه الأخيرة خاصة مكانا للصلاة والطواف خلال حربه مع عبد الله بن الزبير، الذي كما هو معلوم تحصن بمكة وانفرد بحكمها.

6-  نقرأ مثلا ما يلي في الموسوعة العربية الميسرة: " وكان القصد من بنائها [أي قبة الصخرة] أن يحج الناس إليها بدلا من مكة التي كانت تحت حكم منافس الأمويين عبد الله بن الزبير"

7-  [ويضيف]: وقد وجد الأمويون مَنْ انتحل الأحاديث للتدليل على قيمة المسجد الأقصى وقيمة بيت المقدس.

8-  [ويختم قائلا]: لذا فمن الخطأ التاريخي والديني غير المقبول ما يعتقده البعض، أو يريد اعتقاده البعض الآخر، أن المسجد الأقصى الذي بالقدس اليوم هو ذاك الذي ذكره الله في محكم كتابه"

(9) شهادة د.سعد الدين الهلالى أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر:

 

https://ar.islamway.net/article/55589/%D8%B9%D8%AC%D9%8A%D8%A8%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%AC%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%82%D8%B5%D9%89-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A7%D8%A6%D9%81

1-  وعلى نفس المنوال قال (د.سعد الدين الهلالى)، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر من قبل (يوسف زيدان) إنه "لا يجب أن ندافع عن المسجد الأقصى حتى لا ندخل فى حرب دينية مع إسرائيل"،

2-  وجاءت أقوال (د. الهلالى) فى مداخلة على قناة فضائية مصرية يقول فيها "من يتحدث عن النخوة فى الدفاع عن الأقصى يجب أن يتحدث الأول عن النخوة نحو الإنسانية، فالإنسان أهم من الكعبة ومن المسجد الأقصى".

3-  وفى النهاية قال (د. الهلالى) الجملة الصادمة: "المسجد الأقصى لم يكن ملكا للمسلمين فى عهد الرسول، وإنما كان فى أيدى المسيحيين، فلن نحارب الناس من أجل الدين".

 

(10) هذه شهادات معتبرة عن أن المسجد الأقصى الذي أُسْرِى بمحمد إليه كان في الجزيرة العربية وليس في مدينة القدس.

 

** وسوف نستكمل موضوع صفقة القرن في الحلقات القادمة.

(11) وصلاتي وطلبتي أن يكشف الرب عن العيون المعصوبة لتبصر الحقيقة ويطلبوا الخلاص من هذا الظلام قبل فوات الأوان.

إختبارات العابرين والعابرات

(12)    نأتي الآن إلى تمجيد الله من خلال الاستماع إلى اختبارات العابرين. تفضل عزيزي المخرج أرنا عمل الله.

 

 (تعرض على الشاشة بعض الاختبارات)

 

المداخلات

(13) نمجد الله في خلاص الكثيرين والكثيرات،

 

ويسعدنا الآن إلى مداخلاتكم التي يسعدني سماعها.

ختام

(14) شكرا جزيلا لله، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين ولنرفع صلاة في الختام.

 

أبونا: أولا: الصلوات الختامية:

1- شكرا لك يا رب لأجل كل ما كلمتنا عنه.

2- اذكر كل المشاركين والمشاهدين أن تباركهم.

3- واذكر قناة الفادي لتبارك خدمتها والفريق العامل فيها.

4- واذكر المعضدين للقناة لتعوضهم بكل بركة روحية.

5- اذكر يارب كل الذين طلبوا منا أن نصلي من أجلهم: [الأسماء المكتوبة ..] آمين.

 

ثانيا: البركة الختامية:

1- والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم.

2- وإلى اللقاء في برامج القناة اليومية. سلام معكم. آمين.

إقرأ 56 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...