قناة الفادى الفضائية

(420) من أعظم؟ ومن أشرف؟ فمن تتبع؟ (27) (إغتيال حقو ق المرأة) [4]

معرفة الحق (420)

الجمعة 24 يناير 2020

من أعظم؟.. من أشرف؟.. فمن تتبع؟..

(27) إغتيال محمد لحقوق المرآة

إعداد وتقديم القمص زكريا بطرس

420ـ إرهاب محمد

من أعظم؟ ومن أشرف؟ فمن تتبع؟ (27)

(إغتيال حقو ق المرأة) [4]

الجمعة 24/1/2020م

                                    

(1) مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (420) من "برنامج معرفة الحق" على الهواء مباشرة، من قناة الفادي الفضائية.

(2) دعونا نرفع طلبة في بداية البرنامج: بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين

إلهنا الحي أبونا الحنان، يامن بقدرتك خلقت الأكوان، ويا من بحكمتك أبدعت الإنسان. نعظمك ونمجدك الآن وكل أوان وإلى آخر الزمان. آمين.

أسألك يا سيدي أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. آمين.

(3) نحن نتكلم في سلسلة متصلة عن: من أعظم؟ من أشرف؟ ومن نتبع؟ محمد أم المسيح؟

(4) وقد تكلمت عن اغتيال محمد لحقوق المرأة

(5) ووضحت في الحلقة الأولى الجوانب التالية:

1ـ اغتيال عقلِ المرأة وحكمتها.

2ـ اغتيال كرامةِ المرأة وآدميتها.

3ـ إغتيال شخصية المرأة وحريتها.

4ـ اغتيال جسدِ المرأة وحرمتها.

5ـ اغتيال قيمةِ المرأة وإنسانيتها.

(6) وقد تكلمت سابقا عن:

1-   اغتيال عقلِ المرأة وحكمتها.

2-    اغتيال كرامةِ المرأة وآدميتها.

(7) وسوف أتكلم في هذه الحلقة عن: إغتيال شخصية المرأة وحريتها.

1-   الواقع أن لكل إنسان شخصيته، أما أن يعمل الدين على محو شخصية الإنسان فلا يمكن أن يكون هذا دين من عند الله.

2-   وإذا نظرنا إلى المرأة في الإسلام فسنجد أن محمدا ورب محمد قد محيا شخصية المرأة كإنسانة، وقلَّلا من شأنها، وجعلاها شيئا لا شخصا، وهكذا اغتال محمد شخصية المرأة وحريتها.

(8) وهذا ما قاله محمد عن اغتياله لشخصية المرأة وحريتها، اذكر بعض أحاديثه غير الشريقة عن ذلك:

1ـ الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء.

2ـ لِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ.

3ـ للمرأة عشر عورات.

4ـ المرأة شر كلها.

5ـ ليس للنساء سلام ولا عليهن سلام.

6ـ فرض الحجاب على المرأة.

7ـ إباحة ضرب المرأة.

8ـ وثيقة حقوق الإنسان وحرية المرأة.

(9) لنبدأ بقول محمد أن: الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء:

1ـ جاء ذلك في (سورة النساء 34) "الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ"

2ـ وجاء في (تفسير الطبري ج5 ص 57) "يَعْني بذلك جل ثناؤه أن الرجال أهل قيام على نسائهم في تأديبهن والأخذ على أيديهن فيما يجب عليهن لله ولأنفسهم [أي لأزواجهن]".

3ـ وجاء في (التسهيل لعلوم التنزيل لمحمد الغرناطي ج1 ص 140): "عن ابن عباس قال: الرجال أمراء [أي يأمرون]، وعلى [المرأة] أن تطيع [الرجل] فيما يأمرها الله به من طاعته".

4ـ وجاء في (تفسير الطبري ج5 ص58) "عن الضحاك قال: الرجل قائم على المرأة يأمرها بطاعة الله، فإن أبت فله أن يضربها ضرباً غير مبرحٍ، وله عليها الفضل بنفقته عليها"

(10) وتساءلت ماذا عن خديجة زوجة محمد الأولى: ألم تكن تنفق عليه؟

1-  جاء في كتاب (المستدرك على الصحيحين للنيسابوري ج3 ص201) "قال رسول الله الحمد لله الذي أطعمني الخمير وألبسني الحرير وزوجني خديجة وكنت لها عاشقا"، هذا هو فضل خديجة عليه، فقد كان قبلها جائعا وعريانا فأطعمته وكسته الحرير.

2-  ويؤكد ذلك ما جاء في (سورة الضحى 6-8) "أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيماً فَآوَى{6} وَوَجَدَكَ ضَالّاً فَهَدَى{7} وَوَجَدَكَ عَائِلاً فَأَغْنَى"

3-  وفي (تفسير السمرقندي ج 3 ص 568) "ووجدك عائلا فأغنى: يعني وجدك فقيرا بلا مال فأغناك بمال خديجة".

4-  وفي (تفسير الثعلبي ج 10 ص 568) "ووجدك عائلا ( فقيراً عديماً فأغناك بمال خديجة".

(11) هذا بالنسبة لخديجة زوجته الأولى،

1-   التي كانت تنفقث عليه، فما كان يقدر أن يؤدبها أويضربها.

2-   وماذا يقال عن السيدات العاملات في هذه العصور الحديثة؟ هل يقدر رجالهن أن يضربوهن؟

3-   إذن لقد سقط حكم القرآن في (سورة النساء 34) "الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ"

4-   فحيث أن النساء ينفقن الآن على بيوتهن فلا يحق أن يكون الرجال قوامون عليهن.

(12) ننتقل إلى القول بأن: َلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ:

1ـ جاء ذلك في (سورة البقرة 228) "وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ"

2ـ وفي (تفسير الطبري ج2 ص455) "عَنْ ابْن عَبَّاس: وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ" بأن جَعَلَ لَهُ لِحْيَة وَحَرَمَهَا من ذَلِكَ". [يا للتفاهة! أإلى هذا المستوى تهبط عقلية الفقهاء]

3ـ [وأضاف] (الطبري في نفس الصفحة): وَأيضا مَعْنَى الدَّرَجَة: أي الرُّتْبَة وَالْمَنْزِلَة"

4ـ وجاء في (تفسير القرطبي ج3 ص125): فَزِيَادَة دَرَجَة الرَّجُل هي: بِعَقْلِهِ وَقُوَّته عَلَى الْإِنْفَاق وَالْمِيرَاث وَالْجِهَاد.

5ـ [وزاد في نفس الصفحة]: وَعَلَى الْجُمْلَة فَدَرَجَة: تَقْتَضِي التَّفْضِيل.

7ـ وواصل حديثه قائلا: وَتُشْعِر أيضا بِأَنَّ حَقّ الزَّوْج عَلَيْهَا أَوْجَب مِنْ حَقّهَا عَلَيْهِ"

8ـ وَلِهَذَا قَالَ عَلَيْهِ السَّلَام في (سنن البيهقي الكبرى ج7 ص291) [ذكر في 215 مرجعا تراثيا]: "لَوْ كنت آمرا أَحَدًا أن يسجد لأحد، لأَمَرْت الْمَرْأَة أَنْ تَسْجُد لِزَوْجِهَا"

8ـ [وأضاف]: يُحْتَمَل أَنَّهَا فِي حُقُوق النِّكَاح, فَيَلْزَمهَا إِجَابَته إِلَى الْفِرَاش، وَلا يَلْزَمهُ إِجَابَتهَا.

9ـ وجاء في (صحيح البخاري ج3 ص1182) [ذكر في 109 مرجعا تراثيا]: قال عَلَيْهِ السَّلَام: "إذا دعا الرجل إمرأته إِلَى فِرَاشه فَأَبَتْ فبات غضبان عليهاِ لَعَنَتْهَا الْمَلَائِكَة حَتَّى تُصْبِح"

(13) وأحب أن أعلق على هذا الكلام:

أين هذا من الشريعة التي وضعها البشر التي تحترم المرأة، فإذا أتى الرجل زوجته دون توافق ورضا اعتبر ذلك اغتصابا يعاقب عليه القانون. فكيف أن قانون الأرض يحترم شخصية المرأة أما شريعة رب محمد فتبتذل المرأة!

(14) ونأتي إلى  قول محمد بأن: للمرأة عشر عورات:

1ـ جاء ذلك في كتاب (إحياء علوم الدين للغزالي ج2 ص58) "للمرأة عشر عورات، فإذا تزوجت ستر الزوج عورة واحدة، وإذا ماتت ستر القبر العشر عورات".

2ـ وفي كتاب (المعجم الأوسط للطبراني ج8 ص151) قال رسول الله للمرأة ستران، قيل وما هما؟ قال: الزوج والقبر. قيل فأيهما أفضل؟ قال القبر".

3ـ وسنتكلم لاحقا عن عورات المرأة.

(15) ونأتي إلى القول بأن: "المرأة شر كلها":

1ـ جاء في (شرح نهج البلاغة للمدائني ج19 ص31): "المرأة شر كلها، وشر ما فيها أنه لا بد منها"

2ـ و[في نفس الصفحة] ذكر شرحا لهذا الحديث يقول: "حلف إنسان أمام بعض الحكماء بأنه لم يدخل بابه أيُّ شرٍ قط، فقال له الحكيم: فمن أين دخلت امرأتك؟"

3ـ تماما كما لو كانوا يريدون أن يقولوا: إن المرأة شر لابد منه.

(16) وعن قول رسول الإسلام: "بأنه ليس للنساء سلام ولا عليهن سلام":

1ـ جاء ذلك في كتاب (حلية الأولياء وطبقات الأصفياء للأصبهاني ج8 ص58) "ليس للنساء سلام ولا عليهن سلام [أي لا يُلقى عليهن سلام، ولا يلقينه على أحد] قال الزبيدي أخذ على النساء ما أخذ على الحيات أن ينجحرن في بيوتهن"

2ـ وجاء في كتاب (ذخيرة الحفاظ للمقدسي ج4 ص2036) قال رسول الله: "ليس للنساء نصيب في الخروج إلا مضطرة، إلا في العيدين: الأضحى والفطر. وليس لهن نصيب في الطرق إلا الحواشي، وليس للنساء وسط الطريق".

(17) نأتي إلى فرض الحجاب وأثره على شخصية المرأة وحريتها.

وأنا بصدد الحديث عن حقوق المرأة لابد من الإشارة إلى الحجاب كعامل من عوامل اغتيال شخصية المرأة ومصادرة حريتها. وأركز حديثي عن ذلك في الملاحظات التالية:

1ـ مصدر تشريع الحجاب أو بأكثر تدقيق "الخمار".

2ـ تحديد ما يعتبر عورة المرأة.

3ـ وصف الحجاب المفروض على النساء لبسه.

4ـ الشروط الواجب توفرها في حجاب المرأة.

5ـ حكمة تشريع الحجاب.

6ـ عورة الرجل بالنسبة للمرأة.

(18) سوف نتكلم عن هذه الأمور في الحلقات القادمة بمشيئة الله.

(19) وصلاتي وطلبتي أن يكشف الرب عن العيون المعصوبة لتبصر الحقيقة ويطلبوا الخلاص من هذا الظلام قبل فوات الأوان.

إختبارات العابرين والعابرات

أ‌-         نأتي الآن إلى تمجيد الله من خللا الاستماع إلى اختبارات العابرين.

ب‌-      تفضل عزيزي المخرج أرنا عمل الله.

 (تعرض على الشاشة بعض الاختبارات)

المداخلات

(20) نمجد الله في خلاص الكثيرين والكثيرات،

ويسعدنا الآن إلى مداخلاتكم التي يسعدني سماعها.

ختام

(21) شكرا جزيلا لله، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشا

 

إقرأ 99 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • حلقه رائعة ربنا يبارك حياتك أبونا الغالي ارجوك يا ابونا صلي من أجلي للمحاربات الروحية ارجو اعادة تنزيل ...
     
  • هناك خطء املائي في شهادة الوفاة وهو رقم 51 المفروض 15 قرن من الزمان وليس واحد وخمسون .
     
  • هناك نظريات كتير تقول أن محمد لم يكن موجودا بالأساس لأن مفيش أي دليل علي وجوده حتي سنة ٦٩٠ و أول دليل ...
     
  • رينا معاكو
     
  • يرجى ارسال مواعيد بث حلقات الاب زكريا ..لكي يتنسى لي متابعنها . يرجى ارسال مواعيد البث على الايميل ...