قناة الفادى الفضائية

حياتك الروحية 306ـ صنعت خلاصا (30)

حياتك الروحية (306)
الإثنين 26  مارس 2018
               30 صنعت خلاصا
إعداد القمص زكريا بطرس
تقديم  الأخت بيتي

306ـ صنعت خلاصا (30)

حلقة الاثنين 26/3/2018م

(تقديم: بيتي)

(1) المضيف: مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (306) من برنامج "حياتك الروحية" من قناة الفادي الفضائية، ومعنا القمص زكريا بطرس، مرحبا بك.

أبونا: مرحبا بك، ومرحبا بالمشاهدين الأحباء في كل العالم.

(2) المضيف: اعتدنا أن ترفعنا بالصلاة في البداية.          

أبونا: [1] بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين. [2] سيدي ... آمين [3] كما أسألك يا سيدي أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. آمين.

(3) المضيف: هل يمكن أن تذكرنا بموضوع الحلقة الماضية؟

أبونا:

موضوع الحلقة السابقة كان عن: أول اجتماع صلاة يجمع المؤمنين من بلاد العالم كله

(4) المضيف: وفيما ستكلمنا اليوم؟

أبونا:

(1)    اليوم سأتكلم عن: نواصل حديثنا عن خلاص المسيح.

(2)    وكنا قبل اجتماع الصلاة قد تكلمنا عن مجالات النعمة: كجال الأشرار، ومجال الضعفاء.

(3)    ولهذا سوف نستكمل هذا الحديث بالتكلم عن: وسـائط النعمـة:

(4)    وسيشمل حديثي:

1- الإيمــان.

2- الأســرار.

3- الممارسات الروحية.

(5) المضيف: كيف يحصل الإنسان على هذه النعمة؟

أبونا:

1-   عرفنا مما سبق أن النعمة هي عطية مجانية معروضة على جميع الناس.

2-   ولكن ما يهمنا توضيحه هو فعلا: كيف يحصل الإنسان على هذه النعمة.

3-   ومن قلوبنا نشكر الله الطيب لأنه إذ أعد لنا النعمة، وضح لنا وسائل الحصول عليها وهي:

             الإيمان، الأسرار، الممارسات الروحية.

(6) المضيف: حدثنا أولاً عن الإيمـان كيف هو وسيلة نعمة.

أبونا:

1-    معلمنا بولس الرسول يقول "لأنكم بالنعمة مخلصون بالإيمان وذلك ليس منكم هو عطية الله. ليس من أعمال كيلا يفتخر أحد" (أف8:2).

2-    فيوضح أن الإيمان هو وسيلة لنوال النعمة،

3-    لذلك نراه يقول "إذ قد تبررنا بالإيمان لنا سلام مع الله" (رو1:5).

4-    فالتبرير الذي هو أول أعمال النعمة يحصل عليه الإنسان بالإيمان.

(7) المضيف: هل يمكن التوسع في الشرح والتبسيط؟

أبونا:

سوف أعطي تشبيـها للتوضيح.

1-   لقد شبه أحدهم النعمة والإيمان بتشبيه جميل إذ قال (يمكننا أن نشبه الإيمان بالماسورة،

2-    ونشبه النعمة بالنبع الفائض الذي تتدفق منه المياه داخل الماسورة وتروى بنى البشر العطاش.

3-   إنها مأساة كبرى حين تنكسر الماسورة.

4-   ينبغي أن تكون الماسورة سليمة حتى تتمكن من توصيل المياه.

5-   وهكذا الإيمان، ينبغي أن يكون صحيحاً ومتينا، يتجه إلى الله مباشرة، ثم يرجع إلينا محملا بمراحم الله من جهتنا.

6-   دعني أكرر مرة أخري أن الإيمان ليس إلا القناة أو الماسورة،

7-   ولا ينبغي أن تنظر إليه طويلا لدرجة أنك ترفع من شأنه أكثر من النعمة التي هي مصدر كل بركة إلهية.

8-   احذر من أن تصنع من إيمانك مسيحاً،

9-   أو أن تنظر لأيمانك وكأنه مصدر الخلاص.

10-  نحن نحصل على الحياة حينما ننظر إلى يسوع وليس بالنظر إلى إيماننا.

11-  فانظر يا أخي إلى يسوع بعين الأيمان والثقة في أنه المخلص الوحيد الذي يستطيع أن يخلصك من كل خطاياك وهو يسكب نعمته المخلصة في قلبك خلال هذه النظرة الواثقة في محبته الفائضة.

(8) المضيف: التشبيهات فعلا توضح الحقائق، فهل تقول لنا تشبيها آخر؟

أبونا:

1-   إذا ذهبت إلى شاطئ البحر فانك ستجد كثيراً من الحيوانات الرخوة مختبئة داخل الصخر.

2-   هذه الحيوانات الضعيفة إذا ديست بالقدم فأنها تتحطم،

3-   لكنها متى احتمت في الصخرة فلا توجد قوة تستطيع أن تصل إليها.

4-   ومع أنها لا تعرف شيئاً عن جغرافية الصخور، إلا أنها تعرف كيف تلتصق بالصخر وتحتمي فيه لأمنها وسلامها.

5-   إن حياتها هي في الاحتماء في الصخر والالتصاق بها،

6-   وكذلك حياة الإنسان هي في الالتصاق بيسوع المخلص.

7-   آلاف مؤلفة من شعب الله لا يزيد إيمانهم عن ذلك،

8-   عن كونهم يلتصقون بالمسيح بكل  قلوبهم وأنفسهم،

9-   وفي ذلك الكفاية للسلام في الحاضر، وللأمان في الأبدية.

10-  فالمسيح لهم مخلص قوى مقتدر، صخر ثابت لا يتزعزع، وهم يلتصقون به لأن فيه حياتهم، وهذا الاحتماء يخلصهم.

11-  فليتك يا عزيزي تلتصق به وتحتمي فيه.

(9) المضيف: كل هذه التشبيهات عالج الموضوع من جوانب متعددة. فهل تريد أن تضيف تشبيها آخر؟

أبونا:

نعم. أحب أن أذكر ثقة المريض في الطبيب:

1-    عندما يثق المريض المحتاج لعملية جراحية في أحد الأطباء وفي مهارته فإنه يسلم نفسه بالكامل لهذا الطبيب.

2-    فيجري الطبيب له العملية الجراحية ويستأصل المرض من جسمه.

3-    ويقوم المريض ليشكر الطبيب بعد أن يستفيق من البنج وقبل أن تظهر نتائج العملية. لأنه واثق أن العملية ناجحة لثقته في مهارة الطبيب.

4-    هذا هو الإيمان المطلوب. فتأتى بهذه الثقة إلى يسوع طبيب الروح وتمثل بين يديه وتكشف له سر تعبك وخطيتك التي تشعبت في قلبك.

5-    وتثق أن يسوع يستطيع أن يستأصل سرطان الخطية من قلبك.

6-    وتقوم في الحال وتشكره لأن العملية قد نجحت فعلا لأنه الطبيب القادر على كل شئ والمحب الذي يريد أن الجميع يخلصون وإلى معرفة الحق يقبلون.

7-    فبعد أن ترفع قلبك له ليخلصك من ضعفاتك تقوم وتشكره لاستجابته الطلبة مستنداً على وعده الصادق "وكل ما تطلبونه في الصلاة مؤمنين تنالونه (وفي الأصل اليوناني: قد نلتموه)". (مت22:21).

(10) المضيف: ما الفرق بين الإيمان والإيحاء السيكولوجي؟

أبونا:

1-   ربما يعترض أحد بأن هذا ضرب من الإيحاء السيكولوجي.

2-   قائلا: كيف أؤمن أنني شفيت وأنا لازلت مريضاً؟

3-   وكيف أؤمن أنني قوى وأنا لا زلت ضعيفاً، اللهم إلا إذا كانت مجرد إيحاءات سيكولوجية.

4-   أخي لقد نجح الشيطان في اكتشاف هذا التعبير وتلقينه لعلماء النفس لكي يحطم مفهوم الإيمان.

5-   فحقيقة أن الإيحاء السيكولوجي يشبه الإيمان إلى حد كبير في أنه يريد أن يعطي الإنسان ما ليس فيه،

6-   فان كان الانسان مريضاً، فإن كلا من الإيمان والإيحاء يريدان أن يعطياه الشفاء،

7-   وإن كان ضعيفاً يريد كل منهما أن يعطيه قوة،

8-   وإن كان حزيناً يريد كل منهما أن يعطيه فرحاً.. الخ.

9-   ولكن الفرق بين الاثنين هو فرق جوهري.

10-  فالإيحاء السيكولوجي يستند على لا شئ، أو بتعبير آخر لا يستند على شيء.

11-  فهو مجرد تمنيات ورجاء ليس له ركيزة ولا سند.

12-  أما الإيمان فهو ثقة بالحصول على ما يرجوه الإنسان "الإيمان هو الثقة بما يرجى" (عب1:11).

13-  وهو متأكد أنه قد نال ما يرجوه.

14-  فالإيمان له ركيزة قوية وسند قادر ألا وهو الله المحب القادر على كل شيء.

15-  فلا تخلط يا عزيزي بين الإيحاء السيكولوجي والإيمان اليقيني.

(11) المضيف: هل تذكر لنا إحدى المعجزات التي صنعها المسيح ودور الإيمان فيها؟

أبونا:

1-   معجزة صاحب اليد اليابسة في (مر3: 1ـ6)

2-   هل كان إيمانه إيحاءً سيكولوجياً عندما قال له رب المجد "مد يدك".

3-   أم آمن بأنها قد شفيت وعلى هذا اليقين "مدها فعادت سليمة كالأخرى" (مر3: 5).

4-   ولاحظ يا عزيزي أن عودتها سليمة تم بعدما مدها.

5-   لأنه وثق في الشفاء قبل أن يراه لأنه كان ينظر إلى يسوع الطبيب الشافي.

6-   وهذا الكلام ينطبق أيضاً على معجزة شفاء العشرة البُرْص. (لو17: 11ـ19).

7-   فالمسيح أمرهم أن يذهبوا إلى الكهنة قبل أن يشفوا،

8-   فانطلقوا على هذه الثقة أنهم قد نالوا الشفاء ويقول الكتاب "وفيما هم منطلقون طهروا"

9-   فهل كان انطلاقهم إيحاءً سيكولوجياً؟ أم إيماناً يقينياً؟

10-  إن الفرق بين الإيمان والإيحاء السيكولوجي أن الإيمان يرتكز على يسوع أما الإيحاء فيرتكز على لا شئ.

(12) المضيف: هل لك تعليق في نهاية هذا الطرح؟

أبونا:

1-   سؤالي لكل مشاهد ومشاهدة الآن هو:

2-   هل تؤمن إذن أن يسوع مستعد أن يقبلك ويغفر كل خطاياك ويبررك، ويقدسك، ؟

3-   الرب يعطيك هذا الإيمان الآن.

4-   لأن الإيمان أيضا هو هبة من الله، كما يوضح لنا بولس الرسول في قوله "لأنكم بالنعمة مخلصون بالإيمان، وذلك ليس منكم هو عطية الله. (أف8:2).

5-   وقد أكد هذه الحقيقة القديس أوغسطينوس بقوله: "وخشية أن يفتخر أحد أن الإيمان عمل بشري مستقل عن النعمة، يوضح الرسول أن الإيمان هو أيضاً من عمل النعمة بقوله: "وذلك ليس منكم هو عطية الله" (أف8:2).

(N.P.F.1st. Ser. Vol. V P.229)

6-   فاطلب يا عزيزي واطلبي يا إبنتي عطية الإيمان وسيُعطى لكم. آمين.

المداخلات

(13) المضيف: شكرا جزيلا على هذا لشرح الواضح. هل يمكن أن نأخذ بعض المداخلات؟

أبونا: (1) يسعدني سماع مداخلاتكم وتعليقاتكم.

ختام

(14) المضيف: شكرا أبونا، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين لتواجدكم معنا في هذا البرنامج، وإلى اللقاء في حلقات قادمة. هل يمكن أن تباركنا بصلاة ختامية؟

أبوناأولا: الصلوات الختامية:

(1) أطلب من أجل: موضوع الحلقة أن تستخدمه لخير النفوس وخلاصها.

(2) كما أطلب من أجل كل المشاركين والمشاهدين أن تباركهم.

(3) وأصلي من أجل قناة الفادي: أن تبارك خدمتها وتبارك الفريق العامل فيها، وتعوضهم عن تعب محبتهم.

(4) كما أطلب من أجل المعضدين للقناة بالصلاة أو التبرعات، لتستمر في خدمتها.

(5) وأصلي من أجل: [..] وضعفي، وكل مقدمي البرامج في القناة، ليتمجد اسمك من خلالنا،

(6) اذكر يارب كل الذين طلبوا منا أن نصلي من أجلهم: [الأسماء المكتوبة ..] آمين.

ثانيا: البركة الختامية:

(1) والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم.

(2) وإلى اللقاء في برامج القناة اليومية. سلام معكم. آمين.

معلومات إضافية

  • تاريخ الحلقة: الإثنين, 26 آذار/مارس 2018
إقرأ 225 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • الله يباركك ابونا
     
  • أهنئك يا أبونا زكريا على هذه البرامج الشّيقه ربنا يبارك خدمتك ...
     
  • حضرة القس جعفر سلام ربنا والهنا ومخلصنا يسوع الميسح يكون معكم جميعا انا من مشاهدى برنامجكم الشيق ....
     
  • ابي العزيز زكريا ليبارك يسوع تعب محبتك و يكثر ثمار جهدك ويجعل برنامجك النبراس الذي ينير الدرب لاخواننا ...
     
  • اذا كان دين الله الاسلام..فسلام على البشرية..اسلام الاٍرهاب والهوس الجنسي ..اسلام جهاد النكاح ..اسلام ...