قناة الفادى الفضائية

(256) وعد الرعاية للمحتاجين

حياتك الروحية (256)

الإثنين 20 مارس 2017

قيمة نفسك الغالية [21]

أنت صاحب الوعود الإلهية [14]

وعد الرعاية للمحتاجين

1-   الاحتياج المادي.

2-   الإحتياج النفسي.

3-   الاحتياج الروحي.

إعداد القمص زكريا بطرس

تقديم الأخت مريم

256ـ قيمة نفسك الغالية 21

وعد الرعاية للمحتاجين [14]

حلقة الاثنين 20/3/2017م

(تقديم: مريم)

(1) المضيفة: مرحبا بكم أيها الأحباء المشاهدين في الحلقة (256) من برنامج "حياتك الروحية" من قناة الفادي الفضائية، ومعنا القمص زكريا بطرس، مرحبا بك.

أبونا: مرحبا بك، ومرحبا بالمشاهدين الأحباء في كل العالم.

(2) المضيفة: اعتدنا أن ترفعنا بالصلاة في البداية.          

أبونا: [1] بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين. [2] سيدي ... آمين [3] كما أسألك يا سيدي أن تبارك حلقة هذا اليوم لتكون سبب بركة لكل من يشاهدنا. آمين.

(3) المضيفة: هل يمكن أن تذكرنا بموضوع الحلقة الماضية؟

أبونا: موضوع الحلقات السابقة كان عن: "أنت صاحب الوعود الإلهية" التي تشمل ثلاثة وثلاثين وعدا:

1-   وعد الغفران للتائبين.

2-   وعد القبول للمرفوضين.

3-   وعد الخلاص للهالكين.

4-   وعد التبرير للمذنبين.

5-   وعد التحرير للمأسورين.

6-   وعد التجديد للفاسدين.

7-   وعد التقديس للنجسين.

8-   وعد الإيمان للمتشككين.

9-   وعد البنوة للأجنبيين.

10-  وعد البركة للملعونين.

11-  وعد الرجاء لليائسين.

12-  وعد القوة للمستضعفين.

13-  وعد الأمان للخائفين.

14-  وعد السلام للمضطربين.

15-  وعد العزاء للمحزونين.

16-  وعد الشبع للجائعين.

17-  وعد الارتواء للعطشانين.

18-  وعد القيام للساقطين.

19-  وعد الثبات للمزعزعين.

20-  وعد الراحة للمتعبين.

21-  وعد الشفاء للعيانين.

22-  وعد التشجيع للمتخاذلين.

23-  وعد الرعاية للمحتاجين.

24-  وعد الحماية للمضطهدين.

25-  وعد الهداية للضالين.

26-  وعد النشاط للمتكاسلين.

27-  وعد الغلبة للمجاهدين.

28-  وعد الفرح للمكتئبين.

29-  وعد الارتفاع للمنحطين.

30-  وعد الكرامة للمهانين.

31-  وعد الحكمة للجاهلين.

32-  وعد الأبدية للمؤمنين.

33-  وعد المجد للمهانين.

(4) المضيفة: وفيما ستكلمنا اليوم؟

أبونا: (1) بما أنني تكلمت عن 22 وعدا، فسوف أتكلم اليوم عن وعد آخر هو: "وعد الرعاية للمحتاجين"

(2) وقد اعتدنا أن أناقش أولا الحالة السلبية: وهي هنا حالة الاحتياج والعوز التي يشتكي منها المؤمنون والناس عموما.

(5) المضيفة: ماذا قال الكتاب المقدس عن هذا الاحتياج؟

أبونا: تكلم الكتاب عن ثلاثة أنواع من الاحتياجات وهي:

1-   الاحتياج المادي.

2-   الإحتياج النفسي.

3-   الاحتياج الروحي.

(6) المضيفة: حدثنا أولا عن الاحتياج المادي.

أبونا:

(1)    جاء في (تك12: 10) "وحدث جوع في الارض فانحدر ابرام الى مصر ليتغرب هناك لان الجوع في الارض كان شديدا"

(2)    وجاء في (تك41: 54) "وابتدات سبع سني الجوع تاتي كما قال يوسف فكان جوع في جميع البلدان"

(3)    وجاء في (مر2: 25) "فقال لهم اما قراتم قط ما فعله داود حين احتاج وجاع هو والذين معه"

(4)    وجاء في (2مل6: 25) "وكان جوع شديد في السامرة وهم حاصروها حتى صار راس الحمار بثمانين من الفضة وربع القاب [مكيال] من زبل الحمام بخمس من الفضة".

(5)    وجاء في (يع2: 15) "ان كان اخ واخت عريانين ومعتازين للقوت اليومي، فقال لهما احدكم امضيا بسلام استدفئا واشبعا. ولكن لم تعطوهما حاجات الجسد فما المنفعة؟".

(7) المضيفة: وماذا قال الكتاب القدس عن الإحتياج النفسي؟

أبونا:

(1)    يقول أيوب: (اي10: 1) "قد كرهت نفسي حياتي اسيب شكواي اتكلم في مرارة نفسي"

(2)    وقال: (اي30: 16) "فالان انهالت نفسي علي واخذتني ايام المذلة"

(3)    وقال لمعزييه: (اي19: 2) "حتى متى تعذبون نفسي وتسحقونني بالكلام"

(4)    وداود النبي يقول: (مز6: 3) "نفسي قد ارتاعت جدا وانت يا رب فحتى متى"

(5)    وقال أيضا في (مز6: 4): "عد يا رب نج نفسي خلصني من اجل رحمتك"

(6)    كذلك قال (مز13: 2) "الى متى اجعل هموما في نفسي وحزنا في قلبي كل يوم الى متى يرتفع عدوي علي"

(7)    وقال أيضا (مز42: 5): "لماذا انت منحنية يا نفسي ولماذا تئنين في ارتجي الله لاني بعد احمده لاجل خلاص وجهه"

(8)    ومن أقواله: (مز119: 25) "لصقت بالتراب نفسي فاحيني حسب كلمتك"

(8) المضيفة: هل يمكن أن توضح أقوال الكتاب القدس عن الاحتياج الروحي؟

أبونا: بخصوص الاحتياج الروحي ذكره الكتاب في عدة مواقع منها:

(1)    (1صم1: 15) "فاجابت حنة وقالت لا يا سيدي اني امراة حزينة الروح ولم اشرب خمرا ولا مسكرا بل اسكب نفسي امام الرب"

(2)    وقال أيوب: (اي7: 11) "انا ايضا لا امنع فمي اتكلم بضيق روحي اشكو بمرارة نفسي"

(3)    وقال: (اي17: 1) "روحي تلفت ايامي انطفات انما القبور لي"

(4)    وداد النبي قال: (مز143: 4) "اعيت في روحي تحير في داخلي قلبي"

(9) المضيفة: هل ذكر الكتاب المقدس شيئا عن أسباب الاحتياج والعوز؟

أبونا: ذكر الكثير منها:

(1)    جاء في (ار9: 10) "على الجبال ارفع بكاء ومرثاة على مراعي البرية ندبا لانها احترقت فلا انسان عابر ولا يسمع صوت الماشية من طير السماوات الى البهائم هربت مضت"

(2)    وأيضا في (ار23: 10) "لان الارض امتلات من الفاسقين لانه من اجل اللعن ناحت الارض جفت مراعي البرية وصار سعيهم للشر وجبروتهم للباطل"

(3)    وقال يوئيل في: (يؤ1: 19) "اليك يا رب اصرخ لان نارا قد اكلت مراعي البرية ولهيبا احرق جميع اشجار الحقل"

(10) المضيفة: كان هذا عن الاحتياج والعوز، وماذا يذكر الكتاب المقدس عن وعد الرعاية للمعوزين؟

أبونا:

(1)    جاء في سفر: (عد27: 17) "يخرج امامهم ويدخل امامهم ويخرجهم ويدخلهم لكيلا تكون جماعة الرب كالغنم التي لا راعي لها"

(2)    وقالت العروس في: (نش2: 16) "حبيبي لي وانا له الراعي بين السوسن"

(3)    وأضافت في: (نش6: 3) "انا لحبيبي وحبيبي لي الراعي بين السوسن"

(4)    وجاء في (سيراخ18: 13) "يوبخ ويؤدب ويعلم ويرد كالراعي رعيته"

(5)    ويشهد الملك في: (1مل1: 29) "فحلف الملك وقال حي هو الرب الذي فدى نفسي من كل ضيقة"

(6)    وشهد أحد أصدقاء أيوب في: (اي33: 28) "فدى نفسي من العبور الى الحفرة فترى حياتي النور"

(7)    ولهذا هتفت دبورة النبي في: (قض5: 21) "دوسي يا نفسي بعز"

(11) المضيفة: الرب في سفر حزقيال النبي يوضح أنه الراعي الذي يرعى شعبه بنفسه، هل توضح لنا ذلك؟

أبونا:

(1)    في (حز34: 13) "واخرجها من الشعوب واجمعها من الاراضي واتي بها الى ارضها وارعاها على جبال اسرائيل وفي الاودية وفي جميع مساكن الارض"

(2)    وأيضا في (حز34: 14) "ارعاها في مرعى جيد ويكون مراحها على جبال اسرائيل العالية هنالك تربض في مراح حسن وفي مرعى دسم يرعون على جبال اسرائيل"

(3)    وكذلك في: (حز34: 16) "واطلب الضال واسترد المطرود واجبر الكسير واعصب الجريح وابيد السمين والقوي وارعاها بعدل"

(4)    ويؤكد في (حز34: 12) "كما يفتقد الراعي قطيعه يوم يكون في وسط غنمه المشتتة هكذا افتقد غنمي واخلصها من جميع الاماكن التي تشتتت اليها في يوم الغيم و الضباب"

(5)    ويشير للمسيح الراعي في: (حز34: 23) "واقيم عليها راعيا واحدا فيرعاها عبدي داود هو يرعاها وهو يكون لها راعيا"

(12) المضيفة: داود النبي اختبر رعاية الرب أيضا فهل تذكر لنا بعضا من اختباره؟

أبونا:

(1)    قال في: (مز23: 1) "الرب راعي فلا يعوزني شيء"

(2)    وقال أيضا: (مز23: 3) "يرد نفسي يهديني الى سبل البر من اجل اسمه"

(3)    وفي: (مز31: 7) "ابتهج وافرح برحمتك لانك نظرت الى مذلتي وعرفت في الشدائد نفسي"

(4)    وأيضا في: (مز54: 4) "هوذا الله معين لي الرب بين عاضدي نفسي"

(5)    وكذلك في: (مز94: 19) "عند كثرة همومي في داخلي تعزياتك تلذذ نفسي"

(6)    وأضاف في: (مز103: 2) "باركي يا نفسي الرب ولا تنسي كل حسناته"

(7)    وقال مؤكدا في: (مز16: 9) "لذلك فرح قلبي وابتهجت روحي. جسدي ايضا يسكن مطيئنا"

(13) المضيفة: هل يمكن أن تذكر لنا وعود الرب في العهد الجديد أيضا؟

أبونا:

(1)    جاء في: (مت9: 36) "ولما راى الجموع تحنن عليهم اذ كانوا منزعجين ومنطرحين كغنم لا راعي لها"

(2)    وقال يسوع في: (يو10: 11) "انا هو الراعي الصالح والراعي الصالح يبذل نفسه عن الخراف"

(3)    وقال أيضا في: (يو10: 14) "اما انا فاني الراعي الصالح واعرف خاصتي وخاصتي تعرفني"

(4)    وجاء في: (لو22: 35) "ثم قال لهم حين ارسلتكم بلا كيس ولا مزود ولا احذية هل اعوزكم شيء فقالوا لا"

(5)    وقال بطرس الرسول في: (1بط2: 25) "لانكم كنتم كخراف ضالة لكنكم رجعتم الان الى راعي نفوسكم واسقفها"

(6)    وقال بولس الرسول في: (في4: 19) "فيملا الهي كل احتياجكم بحسب غناه في المجد في المسيح يسوع"

(7)    لذلك تصلي الكنيسة [في القداس]: "لم تدعني معوزا شيئا من أعمال كرامتك".

** فيا ليتنا نتمسك بوعود الرب الأكيدة لنعيش دائما في فرح وسلام. آمين.

المداخلات

(12)4المضيفة: شكرا جزيلا على هذا لشرح الواضح. هل يمكن أن نأخذ بعض المداخلات؟

أبونا: (1) يسعدني سماع مداخلاتكم وتعليقاتكم.

ختام

(15) المضيفة: شكرا أبونا، وشكرا لكم جميعا أيها الأحباء المشاهدين لتواجدكم معنا في هذا البرنامج، وإلى اللقاء في حلقات قادمة. هل يمكن أن تباركنا بصلاة ختامية؟

أبونا: أولا: الصلوات الختامية:

(1) أطلب من أجل: موضوع الحلقة أن تستخدمه لخير النفوس وخلاصها.

(2) كما أطلب من أجل كل المشاركين والمشاهدين أن تباركهم.

(3) وأصلي من أجل قناة الفادي: أن تبارك خدمتها وتبارك الفريق العامل فيها، وتعوضهم عن تعب محبتهم.

(4) كما أطلب من أجل المعضدين للقناة بالصلاة أو التبرعات، لتستمر في خدمتها.

(5) وأصلي من أجل: [..] وضعفي، وكل مقدمي البرامج في القناة، ليتمجد اسمك من خلالنا،

(6) اذكر يارب كل الذين طلبوا منا أن نصلي من أجلهم: [الأسماء المكتوبة ..] آمين.

ثانيا: البركة الختامية:

(1) والآن محبة الله الآب ونعمة الابن الوحيد وشركة الروح القدس تكون مع جميعكم.

(2) وإلى اللقاء في برامج القناة اليومية. سلام معكم. آمين.

 

معلومات إضافية

  • تاريخ الحلقة: الإثنين, 20 آذار/مارس 2017
إقرأ 626 مرات

شاهد الفيديو

أضف تعليق

يتم مراجعة التعليقات من قبل ادارة الموقع قبل نشرها و لا يسمح بنشر التعليقات التى تحتوى على اهانات لاشخاص او شعوب بعينها او التعرض لمعتقداتهم بالفاظ نابية بعيد عن النقد الموضوعى


كود امني
تحديث

Youtube مباشر

شاهد البث المباشر

شارك فى الحدمة


Currency/العملة:
Amount/المبلغ:

بحث الحلقات

تاريخ الحلقة

عنوان الحلقة

البرنامج

النشرة البريدية

سجل معنا لاستلام نشرة اخبار الموقع

ترددات القناة

Nile Sat

Frequency: 11096 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 27500 - FEC: 5/6

 

Galaxy 19

Frequency: 12152 MHz

Polarity: Horizontal

Symbol Rate: 20000 - FEC: 3/4

 

HotBird

Frequency: 10949 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 27500 - FEC: 3/4

 

Optus D2

Downlink: 12734 MHz

Polarity: Vertical

Symbol Rate: 22500 - FEC: 3/4

احدث التعليقات

  • الله يباركك ابونا
     
  • أهنئك يا أبونا زكريا على هذه البرامج الشّيقه ربنا يبارك خدمتك ...
     
  • حضرة القس جعفر سلام ربنا والهنا ومخلصنا يسوع الميسح يكون معكم جميعا انا من مشاهدى برنامجكم الشيق ....
     
  • ابي العزيز زكريا ليبارك يسوع تعب محبتك و يكثر ثمار جهدك ويجعل برنامجك النبراس الذي ينير الدرب لاخواننا ...
     
  • اذا كان دين الله الاسلام..فسلام على البشرية..اسلام الاٍرهاب والهوس الجنسي ..اسلام جهاد النكاح ..اسلام ...

Facebook

Twitter

Facebook


LinkedId


Google

YouTube


Facebook